منوعات

أفضل صورة صحفية في 2021 «العناق الأول وسط الوباء»

المسار | فازت صورة مؤثرة يظهر فيها شخصان في عناق للمرة الأولى منذ شهور بسبب جائحة «كورونا» العالمية، بجائزة «الصورة الصحافية العالمية» 2021، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ونال المصور الدنماركي مادس نيسن الجائزة الأولى للمسابقة المرموقة خلال مراسم افتراضية أقيمت في أمستردام
وقالت لجنة تحكيم المسابقة إن الصورة الفائزة تجسد تأثير الوباء في أنحاء العالم، كما لا تمثله صورة أخرى.

وضمّت قائمة الفائزين في المسابقة أيضاً، الإيطالي أنطونيو فاسيلونجو، في فئة أفضل تحقيق صحافي مصور، وأظهرت سلسلة التقارير التي أعدها فاسيلونجو تداعيات الصراع مع إسرائيل على الأزواج الفلسطينيين.
وتحمل الصورة الفائزة اسم «العناق الأول»، والتقطها نيسن لصالح صحيفة «بوليتيكن» الدنماركية اليومية في 5 أغسطس 2020. وتظهر فيها البرازيلية روزا لوزيا لوناري التي تبلغ من العمر 85 عاماً، تعانقها الممرضة أدريانا سيلفا دا كوستا سوزا، لأول مرة خلال 5 أشهر، في إحدى دور رعاية المسنين.

وكانت الممرضة ترتدي رداء من البلاستيك، سمح لهما بالعناق دون تلامس جسدي، وأثناء العناق، يتطاير الرداء. وقال المصور نيسن إن رسالة الصورة هي «الحب والرحمة»، وذكرت لجنة التحكيم أن «الصورة مبدعة، وتلخص ماهية الوباء».
أما التحقيق الصحافي المصور لفاسيلونجو؛ «حبيبي»، الذي أعده لوكالة «غيتي» للصور، فهو يتضمن مجموعة من قصص الحب في خضم الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين، وقال فاسيلونجو: «يطمح عملي أن يشكل جسراً ثقافياً للتقريب بين الناس».
وتضم الجوائز 8 فئات، وقد شارك في المسابقة 4315 مصوراً من 130 دولة، وتحصل الجائزتان الرئيسيتان الأولى والثانية على 5 آلاف يورو لكل منهما.

المصدر
المسار _وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: