اقتصاد

"التجارة": للملكية الفكرية أهمية بالغة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية

أكثر من 8 آلاف طلب للعلامات التجارية وبراءات الاختراع حتى سبتمبر 2018

 العمانية – أشارت وزارة التجارة والصناعة إلى أن عدد طلبات العلامات التجارية  الوطنية  و الدولية وبراءات الاختراع وحق المؤلف بلغت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 8 آلاف و95 طلبًا. وأوضحت الوزارة ممثلة في دائرة الملكية الفكرية أن الطلبات تمثلت في 7 آلاف و643 طلبًا للعلامات التجارية الوطنية والدولية و307 طلبات لبراءات الاختراع و145 طلبًا لحق المؤلف.

وأكدت الوزارة أن أهمية حماية الملكية الفكرية تكمن في السماح لأصحاب الحقوق سواء كان للمبدع أو مالك براءة الاختراع أو العلامة التجارية أو حق المؤلف الاستفادة من عمله واستثماره وقيام الصناعات المحلية القائمة على هذه الحقوق وتشجيع وجذب الاستثمارات الخارجية وتقديم الحماية اللازمة من السرقة والنسخ والقرصنة والحد من انتشار المصنفات المقلدة والمنسوخة ومواجهة تحديات التجارة الإلكترونية وتحديات مجتمع الاتصالات والانترنت.

وأشارت الوزارة إلى أن للملكية الفكرية أهمية بالغة في حياة كل فرد من النواحي الاقتصادية والاجتماعية إضافة إلى أهميتها في رفع المعيشة لدى الأفراد وتغيير سياسات الدول وزيادة الاستثمارات وتوفير الصحة العامة واحترام حقوق الآخرين.

وتختص دائرة الملكية الفكرية بتنفيذ قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة وقانون حقوق الملكية الصناعية حيث تتمثل اختصاصاتها في استقبال ودراسة وتسجيل الطلبات المقدمة لدى الدائرة المتعلقة بالملكية الصناعية (العلامات التجارية وبراءات الاختراع والتصاميم الصناعية) بغرض التحقق من تطبيق قانون حقوق الملكية الصناعية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (67 /2008م) واستقبال طلبات ايداع المصنفات الأدبية والفنية وإصدار شهادة الايداع بما يتوافق مع قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (65 /2008م).

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: