أخبار المسار

إطلاق المرحلة الأولى لتطوير مشروع مجمع “النخيل” السياحي

المسار |  أُطلقت اليوم المرحلة الأولى لتطوير مشروع مجمع “النخيل” السياحي المتكامل على شاطئ الرميس بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة، بمساحة إجمالية تبلغ 500 ألف متر مربع بنظام حق الانتفاع، ويندرج تحت قائمة مشروعات المجمعات السياحية المتكاملة.

ويضم المشروع ثلاثة فنادق وشققًا فندقية بسعة إجمالية 670 غرفة، و1436 وحدة سكنية من شقق وفلل ومنازل والتي ستكون متاحة للتمليك للعُمانيين والجنسيات المختلفة الأخرى، بالإضافة إلى مركز تجاري وسوق تقليدي ومطاعم متنوعة وحديقة مائية ومرافق ترفيهية وخدمية أخرى.

وسيتم تطوير المشروع على ثلاث مراحل خلال فترة إجمالية تمتد بين 10 إلى 15 سنة، على أن تبدأ هذا العام الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من المشروع التي ستشمل البنية الأساسية للمشروع والبحيرة الصناعية بمرفقاتها الترفيهية وفندقًا من فئة الأربع نجوم بسعة 188 غرفة وسوقًا تقليديًّا وشققًا وفللًا سكنية.

رعى إطلاق المشروع معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة الذي أكد على أهمية هذا المشروع في نسخته الجديدة التي تتوافق مع خطة الوزارة في بناء قطاع سياحي متنوع يلبي احتياجات ومتطلبات السياحة المحلية والإقليمية، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يعزز من قدرات سلطنة عُمان التنافسية التي تجمع بين مجموعة من العناصر والمقومات الطبيعية التاريخية والثقافية والتراثية والاجتماعية التي تنفرد بها في منطقة الخليج.

وأشاد معاليه بالقائمين على هذا المشروع كنموذج استثماري يفتح آفاقًا متنوعة بين الشركاء من داخل السلطنة وخارجها، مضيفًا أن الوزارة تعمل على مستويات مختلفة لإنجاز مشاريع إضافية مشابهة في عدد من المحافظات بفضل التوجهات والسياسات المعتمدة لبناء اقتصاد متنوع الروافد ويعزز من سوق العمل والمحتوى المحلي.

من جهة أخرى، أوضح محمد بن موسى العبري الرئيس التنفيذي لمشروع مجمع “النخيل” السياحي المتكامل أن التكلفة الإجمالية للمشروع لمراحله الثلاث تقدر بأكثر من 250 مليون ريال عُماني، فيما تبلغ تكلفة المرحلة الأولى للمشروع 12 مليون ريال عُماني، مضيفًا أن المشروع سيسهم في إيجاد نحو 3 آلاف وظيفة للعُمانيين في قطاع السياحة والفنادق والترفيه وقطاع التجزئة والخدمات الأخرى المصاحبة.

وأضاف أن المشروع يتميز بموقع طبيعي على شاطئ الرميس يتسم بالهدوء وقربه من محافظة مسقطومركز مدينة بركاء والمراكز السكنية والتجارية والخدمية الأخرى، ويهدف إلى إيجاد وجهة سياحية في ولاية بركاء جاذبة للمواطنين والمقيمين والسياح القادمين إلى سلطنة عُمان.

من جانبه قال مرتضى بن أحمد سلطان عضو مجلس إدارة مجموعة تاول الشريك في شركة الأرجان تاول للاستثمار (المستثمر الرئيسي في المشروع): إن مشروع النخيل يسعى إلى تعزيز البنية الأساسية للقطاع السياحي في السلطنة ورفع أعداد الغرف الفندقية وإيجاد فرص عمل للعُمانيين.

وأضاف أن المشروع يتميز بموقعه الحيوي في منطقة الرميس التي تربط محافظة مسقط بولاية بركاء ويتميز بواجهته البحرية المطلة على بحر عُمان التي تمتد إلى 830 مترًا والبحيرة الصناعية التي سيتم إنشاؤها في وسط المشروع على مساحة 51 ألف متر مربع لتكون منطقة الجذب الرئيسي للمشروع ومركزًا للترفيه واللقاء وسوف تشكل نقطة الارتكاز التي سيتم تطوير مكونات المشروع المختلفة حولها.

وأوضح المهندس خالد المشعان الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الأرجان العالمية العقارية أن جاذبية السلطنة كوجهة سياحية رائدة في المنطقة وتوجهات الحكومة لتطوير هذا القطاع السياحي شجعت المستثمرين لدخول هذا القطاع الواعد الذي من المتوقع له أن يكون أحد أبرز القطاعات الاقتصادية للبلاد خلال السنوات القليلة القادمة.

المصدر
المسار-وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: