ثقافة

بالشراكة بين " الأوقاف" و "الرؤيا"

إطلاق “منصة التفاهم الرقمية”

المسار  |  أعلن صندوق التعليم عن بعد الوقفي عن إطلاق “منصة التفاهم العالمية”، وتأتي المنصة بالشراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ومؤسسة الرؤيا للصحافة والنشر، وتهدف منصة التفاهم الرقمية إلي تعزيز مبدأ الخطاب الإسلامي المتوازن عن طريق إيجاد منصة للمفكرين والشباب وتزويدها بالدراسات العالمية الحديثة المترجمة في مُختلف المجالات العلمية والعملية في الاقتصاد والاجتماع والادب والتكنولوجيا والعلوم المختلفة عبر وسائل معرفية حديثة كمقاطعٍ مرئية و صوتية حديثة.

كذلك توفير عدد كبير من الدراسات والأطروحات من كتابٍ محليين وعرب وعالميين، كما ان المنصة تحتوي على مساحات حوارية تتيح للشباب من النقاش في القضايا الفكرية والمعرفية فيما بينهم وكذلك مع نخبة من المفكرين من مختلف دول العالم، وتضم المنصة خدمة البودكاست الصوتية للكتب المتاحة بالمنصة بهدف اتاحة أحدث ما ينشر في صنوف العلم المختلفة للشباب العربي في قالب عصري يتماشي مع أحدث اساليب نشر المعرفة الحديثة.

ويعزز إطلاق هذه المنصة مكانة السلطنة وريادتها في جهود نشر رسالة التفاهم والسلام بين شعوب العالم وترسيخ قيم الإسلام الذي يقوم على الحوار وحق الاختلافِ وتعدد وجهات النظر، وتستهدف منصة التفاهم الوصول لعدد ٣٠٠ إلى ٤٠٠ مليون نسمة من سكان العالم من الشباب، والباحثين، ورجال الأعمال وصناع القرار.

وأشار زياد بن طالب المعولي رئيس مركز التعليم عن بعد القائم على المنصة على أهمية وجود هذه الفضاءات تسمح للشباب في الانخراط في مجالات البحث في شتى صنوف المعرفة والاضافة اليها والترجمة العلوم المختلفة والذي هو جزء اصيل من الاجتهاد العلمي على اعتبار أنه أمرٌ حيوي في الفكر الإسلامي لمواكبة متغيرات العصر.


وقال المكرم حاتم بن حمد الطائي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الرؤيا للصحافة والنشر الشريك الاستراتيجي في المشروع : بأنه في الآونة الأخيرة نشط سوق الكتب الالكترونية والتواصل الرقمي بصورة كبيرة بين الشباب حول العالم وذلك بسبب ما تتيحه التقنيات الحديثة من امكانيات مكنت المتلقي من امكانية الوصول الى المعرفة في كل مكان و زمان.

حيث اشار بان المنصة بدت بعملية ترجمة حوالي 150 كتاب ومنشور وتحويلها لمقاطع مسموعة مما يمكن المتلقي الاستماع اليها بطريقة أسهلَ وأكثر مرونة في مختلف اجهزة الهاتف النقال ووسائل الاتصال الحديثة وهو ما يساهم في الانتشار لأحدث الاصدارات العالمية بين الشباب العربي بطريقة تتناسب و روح ومعطيات العصر خاصة بعد الظروف التي اجتاحت العالم جراء انتشار فيروس كورونا حيث يوفر على المشترك الكثير من الجهد والوقت في الحصول على احدث  الكتب والأبحاث العالمية باللغة العربية عبر شبكة الانترنت.

الجدير بالذكر بأن خطة توسيع المنصة تعمد إلى إدخال الكثير من التحديثات عليها لاسيما فيما يخص توسعها ورواجها حول العالم العربي واجتذاب الباحثين والكتاب العالميين كما سيتم اضافة لغات أخرى مما سيمكن شريحة اكبر من الاستفادة من منصة تفاهم العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock