منوعات

اثنان من الآثار الجانبية “الشائعة للغاية” لجرعة زائدة من الباراسيتامول

المسار | يُعرف الباراسيتامول بأنه مسكن شائع يستخدم لعلاج الأوجاع والألم. وعلى الرغم من أن تناول الجرعة الموصى بها آمن لمعظم الناس، إلا أن الجرعات الزائدة يمكن أن تسبب ردود فعل سلبية.

وعادة ما يستخدم لتسكين الآلام الخفيفة أو المتوسطة، مثل الصداع، أو الأسنان أو الالتواء، وتقليل الحمى التي تسببها الأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا. ووفقا لـ NHS، فإن الجرعة المعتادة من الباراسيتامول هي حبة أو قرصان عيار 500 ملغ في المرة الواحدة.

وينطوي تجاوز الجرعة الموصى بها على مخاطر تناول جرعة زائدة، والتي يمكن أن تكون مهددة للحياة.

وكشفت إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، أن الغثيان والقيء من الأعراض “الشائعة للغاية” لجرعة زائدة من الباراسيتامول.

وقد تحدث هذه الأعراض في غضون ساعات قليلة من تناول جرعة سامة للكبد. وتُعرف السمية الكبدية بأنها الإصابة أو تلف الكبد الناجم عن التعرض للعقاقير.

ومع ذلك، كما توضح NHS، إذا كنت تعاني من النعاس في أول يوم إلى يومين بعد جرعة زائدة من الباراسيتامول، فمن غير المرجح أن يكون ذلك بسبب فشل الكبد، لذلك ضع في اعتبارك الأسباب الأخرى.

وتشمل الآثار الجانبية الأخرى للجرعات الزائدة ما يلي:

• ألم البطن العلوي الأيمن.

• اليرقان.

ويوضح مقال نُشر في المجلة الطبية البريطانية (BMJ) مزيدا من التفاصيل حول آثار الجرعات الزائدة.

ووفقا لـ BMJ، غالبا ما يكون المرضى دون أعراض أو لديهم أعراض معتدلة في الجهاز الهضمي في العرض الأولي.

وتحذر مقالة BMJ من أنه “نادرا ما تظهر جرعة زائدة كبيرة في البداية مع غيبوبة وحماض استقلابي شديد”.

كيف أعرف أن الجرعة زائدة؟

تحدد خدمة معلومات السموم الوطنية (NPIS) في المملكة المتحدة، أنواعا مختلفة من الجرعات الزائدة من الباراسيتامول على النحو التالي:

• الجرعة الزائدة الحادة: تناول كميات زائدة من الباراسيتامول خلال فترة تقل عن ساعة واحدة؛ عادة في سياق إيذاء النفس.

• جرعة زائدة متداخلة: تناول كميات زائدة من الباراسيتامول لمدة تزيد عن ساعة واحدة؛ عادة في سياق إيذاء النفس.

الفائض العلاجي:

• الإفراط في تناول الباراسيتامول بقصد علاج الألم أو الحمى ودون نية إيذاء النفس.

• تناول الباراسيتامول بجرعة أكبر من الجرعة اليومية المرخصة.

• يمكن أن ينطوي على استخدام جرعات زائدة من منتج الباراسيتامول نفسه، أو الاستخدام غير المقصود لأكثر من منتج واحد يحتوي على الباراسيتامول في الوقت نفسه.

ووفقا لمقال BMJ، فإن الجرعات التي تقل باستمرار عن 75 مغ/كغ في أي فترة 24 ساعة، من غير المرجح أن تكون سامة، على الرغم من أن المخاطر قد تزداد إذا تم تناول هذه الجرعة بشكل متكرر على مدار يومين أو أكثر.

كيف تعمل المسكنات؟

تعمل المسكنات المختلفة بطرق مختلفة.

ويوضح Bupa أن “العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية) مثل الأيبوبروفين والأسبرين، تعمل على تغيير طريقة استجابة جسمك للألم والتورم”.

ويمكن القول إن الأطباء ليسوا متأكدين تماما من كيفية عمل الباراسيتامول، ولكن يُعتقد أنه قد يمنع إشارات الألم إلى عقلك، وفقا للموقع الصحي.

كما يوضح، لأن المسكنات تعمل بطرق مختلفة، فهناك بعض المنتجات المتاحة التي تحتوي على أكثر من نوع واحد من المسكنات.

ووفقا لـ NHS، من الآمن تناول الباراسيتامول مع أنواع أخرى من مسكنات الألم التي لا تحتوي على الباراسيتامول، مثل الأيبوبروفين والأسبرين والكوديين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: