اقتصاد

استعراض آفاق التعاون التجاري والشراكات الاستثمارية بين سلطنة عُمان والأردن

المسار |  بحثت غرفةُ تجارة وصناعة عُمان في لقائها مع غرفة تجارة الأردن بالعاصمة الأردنية عمّان سبل توسيع آفاق التعاون التجاري والشراكات الاستثمارية بين البلدين الشقيقين، بما يحقق مصالحهما المشتركة.

وأكد الجانبان خلال اللقاء على أهمية تنشيط مبادلات البلدين التجارية، وإزالة أيّ عقبات تحول دون ذلك لخصوصية العلاقة التي تربط سلطنة عُمان بالمملكة الأردنية الهاشمية، وتفعيل الاتفاقيات الثنائية التي تدعم ذلك، وتبادل زيارات الوفود الاقتصادية وإقامة المعارض المشتركة.

ودعا اللقاء إلى الاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة لدى البلدين، لا سيما قطاعات الصحة والأدوية والإنشاءات والتطوير العقاري والغذائي وتكنولوجيا المعلومات والسياحة.

وقال سعادةُ فيصل بن عبد الله الرواس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عُمان إن هذا اللقاء يأتي في إطار زيارة الوفد التجاري العُماني إلى المملكة الأردنية الهاشمية لتعزيز مجالات التعاون والشراكة بين البلدين الشقيقين بما يسهم في نمو التبادل التجاري وإقامة الاستثمارات المشتركة.

وأضاف سعادتُه أن مجتمع الأعمال العُماني مهتم بتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية مع الأردن لما يجمعهما من روابط تاريخيّة وأخويّة عميقة، مؤكدًا على ضرورة التركيز على قطاعات محدّدة خاصة صناعة الأدوية والمنتجات الغذائية والسمكية والزراعية والصحية واللوجستية والسياحة، داعيًا شركات الأدوية الأردنية للترويج لهذه الصناعات وإقامة الشراكات مع الجانب العُماني.

من جانبه أكّد خليل الحاج توفيق رئيس غرفة تجارة الأردن على أن العلاقات الاقتصادية بين سلطنة عُمان والمملكة الأردنية الهاشمية تحتاج لجهود القطاع الخاص في كلا البلدين للدفع بها إلى مزيد من النمو والارتقاء بها إلى مستوى العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، مشددًا على ضرورة استغلال الفرص المتاحة للانتقال بها إلى مستويات أعلى.

وبيّن الحاج توفيق أهمية استفادة القطاع الخاص العُماني من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الأردن مع العديد من التكتلات الاقتصادية العالمية وبما يمكّنه من تصدير منتجاته لأسواق خارجية إضافة للدول العربية المجاورة، مشيرًا إلى أهمية إقامة شراكات تجارية حقيقيّة بين البلدين على مستوى القطاع الخاص.

وذكر أن الصادرات الأردنية إلى سلطنة عُمان بلغت خلال 11 شهرًا من عام 2023م ما يقارب 75 مليون دولار أمريكي، مقارنة بـ 69 مليون دولار أمريكي من المستوردات، لافتًا إلى أنه سيتم تنظيم زيارة لوفد تجاري أردني لسلطنة عُمان للاطلاع على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة.

المصدر
المسار - العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى