منوعات

اكتشاف إنزيم في الأفوكادو يثبط نمو الخلايا السرطانية

المسار | نشرت مجلة Blood الطبية المتخصصة، تقريرا أفادت فيه بأن فريقا من العلماء توصلوا الى اكتشاف مهم من الممكن أن يؤدي لتطوير دواء لمحاربة السرطان.
وحسب المجلة، فقد كشف العلماء انهم توصلوا الى اكتشاف إنزيم في ثمرة الأفوكادو يثبط نمو الخلايا السرطانية في الدم؛ حيث يعتبر ابيضاض الدم النخاعي الحاد أكثر أشكال ابيضاض الدم تدميرا؛ ففي معظم الحالات يحدث لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما، فيما يبقى أقل من 10 في المئة من المرضى على قيد الحياة بعد تشخيص إصابتهم لمدة خمس سنوات.
وعادة ما يتم معالجة المرضى بالعلاج الكيميائي، إلا أن هذه الأدوية عادة ما تكون سامة ويمكن أن تؤدي إلى وفاة المريض، لذا كان من الضروري البحث عن مواد أو مركبات لمحاربة اللوكيميا.

وفي هذا الاطار، قام فريق علماء مشترك من الولايات المتحدة الأميركية وكندا بإشراف بول سبانيولو من جامعة جيلف في أونتاريو، بفحص الأدوية التي من المحتمل أن تكون فعالة ضد سرطان الدم.
ووفقا للباحثين، تحتوي خلايا اللوكيميا على كمية كبيرة من إنزيم VLCAD ، الذي يشارك في عملية التمثيل الغذائي، لذلك بحثوا عن مادة يمكن أن تثبط هذا الإنزيم.
وتعتمد الخلايا السرطانية على هذا الإنزيم للبقاء على قيد الحياة، وبحسب سبانيولو، فإنه وللمرة الأولى تم تحديد هذا الإنزيم كهدف للسرطان.
وفي الدراسة الجديدة توصل العلماء الى أن استخدام مادة “الأفوكاتين ب” الموجودة في الأفوكادو يمكنها استهداف هذا الإنزيم وبالتالي منع نمو الخلايا السرطانية.
وفي تعليق على هذا الامر، قال سبانيولو إن هذا الاكتشاف قد يمهد الطريق للبحث عن علاج لسرطان الدم بعيدا عن الأدوية الكيميائية. فيما يأمل الفريق في أن يتمكن قريبا من إجراء تجارب على استخدام “الأفوكاتين ب” لعلاج سرطان الدم.

المصدر
المسار _وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: