أخبار المسار

الأسواق العامة والتقليدية تشهد التزاما بنفيذ قرارات اللجنة العليا

المسار    |    شهدت الأسواق العامة والتقليدية في السلطنة اليوم التزاما بتنفيذ قرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 المُتعلق بحظر جميع الأنشطة التجاريّة طوال اليوم ابتداءً من اليوم وحتى نهاية يوم السبت المُقبل 15 مايو الحالي.

وأكد عددٌ من أصحاب السعادة المحافظين والولاة وعدد من المسؤولين بالولايات أن ما شهدته الأسواق اليوم من تنفيذٍ لقرارات اللجنة العليا ينمّ عن حرص أبناء المجتمع والمقيمين على الإسهام في التصدي لفيروس كورونا وتقليل أعداد الإصابات والأضرار الصحية الأخرى الناجمة عنها، وأن الأنشطة التجارية المستثناة من قرارات اللجنة ستعمل على توفير الخدمات الضرورية وتقليل الأضرار على أصحاب هذه الأنشطة وفقا للضوابط والإجراءات الاحترازية؛ ففي محافظة مسقط التزم أصحاب المحلات التجارية بولايات محافظة مسقط والأسواق بقرارات اللجنة العليا بإغلاق جميع المحال التي شملها القرار فيما باشرت المحال المستثناة من القرار عملها.

وقالت سعادة طاهرة بنت عبدالخالق اللواتية عضوة مجلس الشورى ممثلة ولاية مطرح في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن سوق مطرح الشعبي أحد الأسواق العمانية التي التزمت بكل تفاصيل قرارات اللجنة العليا.. مشيرة إلى أن قرار الإغلاق خلال الفترة المحددة جاء بهدف الحفاظ على حياة الناس والحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضافت سعادتها أن الالتزام بعمليات الإغلاق واجب وضروري وأنه بالتعاون والتعاضد والالتزام بالوقت المحدد للإغلاق “نستطيع بإذن الله تعالى أن نخرج بأقل الأضرار والخسائر” وأن تجربة فترات الإغلاق السابقة كانت ناجحة وأدت إلى انخفاض في عدد الإصابات وأن الإغلاق الحالي يشكل النقطة الفارقة لتسجيل انخفاض في عدد أرقام الإصابات والوفيات.

وفي ولاية العامرات اختفت معالم الازدحام المعتادة في سوق الولاية والمحال المعروفة وكذلك هبطة العيد والتي سبق أن قامت المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات بتخصيص موقع لها بالقرب من مسلخ البلدية وهو ما يؤكد الوعي المجتمعي في تحمل المسؤولية.

وقال سعادة الشيخ محمد بن حميد الغابشي والي ولاية العامرات: إن” الولاية وللحمد الله تشهد التزاما على وجه العموم بالقرارات الصادرة من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا مؤكدا على تعاون الجهات المختصة في سبيل ضمان تطبيق تلك القرارات والإجراءات” .

ودعى سعادته الجميع لتوخي أقصى درجات الحرص والالتزام ضمانا لسلامتهم وسلامة المجتمع بصفة عامة مؤكدا أن كافة الجهات تعمل من أجل الصالح العام.

وفي ولاية السيب امتثل أصحاب المحلات التجارية والباعة المتجولون في سوق السيب الشعبي التقليدي لقرار اللجنة العليا.

وقال سعادة هلال بن حمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب: إن قرارات اللجنة العليا جاءت للمصلحة العامة ولمنع التجمعات والازدحام في الأسواق التقليدية خلال فترة إجازة عيد الفطر المبارك.

وفي ولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة فقد بدأت منذ صباح اليوم المحال و المراكز التجارية في الولاية بتنفيذ قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع انتشار جائحة كورونا (كوفيد-١٩ ) حسب الإجراءات التي وضعتها اللجنة للأنشطة التجارية فيما بقيت محال بيع المواد الغذائية وبيع الخضار والفواكه تستقبل مرتاديها.

فيما عملت المحال التجارية الأخرى بالعمل عن طريق التوصيل المنزلي ووضع اللوائح و اللافتات التي تفيد بأنها تعمل عن طريق التوصيل المنزلي أو المناولة.

وفي محافظة الداخلية شهدت أسواق المحافظة التزاما تاما بقرارات اللجنة العليا حيث تم إغلاق سوق نزوى الشعبي والذي يشمل سوق بيع المواشي والمحال غير المستثناة من القرار.

وقال سعادة الشيخ راشد بن سعيد الكلباني والي نزوى في تصريح لوكالة الأنباء العمانية: إن الإغلاق جاء تماشيا وتنفيذا لقرارات ‎اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس ‎كورونا كوفيد 19 وسيسهم في الحد بدوره من تجمع الناس وازدحامهم وخاصة في هذه الأيام التي تسبق عيد الفطر المبارك.. داعيا الجميع بالالتزام التام بقرارات
اللجنة وعدم التجمع بكافة أشكاله .

كما شهد سوق بهلاء بكافة مرافقه التزاما بالقرار حيث تم إغلاق المحال التجارية بالسوق الشعبي بالولاية وخلت ساحات ” المناداة” لبيع المواشي إضافة إلى التزام التجار في مختلف المواقع التجارية بالولاية بجميع التعليمات التي قررتها اللجنة.

وأما في محافظة جنوب الشرقية فقد شهدت أسواق الولايات بالالتزام بقرارات اللجنة العليا حيث التزم أصحاب الأنشطة التجارية بولاية صور بقرارات اللجنة العُليا المُكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد ١٩ .

وقد قامت الجهات المعنية والجهات ذات العلاقة بمتابعة تنفيذ القرارات حيث تم إغلاق سوق السبت وموقع الهبطة الكائن بمنطقة بلاد صور بولاية صور.

كما شهد السوق القديم بمنطقة السوق العام بالولاية إغلاقا للأنشطة التجارية المتواجدة بالسوق عدا المحلات المستثناة من الأغلاق حسب القرار.

فيما شهد السوق الرئيسي بولاية مصيرة إغلاقا للأنشطة التجارية وسوق الأسماك بالولاية وفقا للإجراءات الاحترازية وقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس ‎كورونا كوفيد 19 للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين من تفشي فيروس كورونا.

والتزمت المحال بولاية الكامل والوافي لقرارات اللجنة العليا بإغلاق المحال التجارية في الولاية عدا المحلات التي استثناها قرار الإغلاق ملتزمة بشروط الفتح حسب الإجراءات .

كما أغلقت اليوم بولايات محافظة الظاهرة أسواق البيع وساحات المناداة وجميع الأنشطة التجارية الأخرى طوال اليوم ماعدا محلات المواد الغذائية وغيرها من الأنشطة المستثناة من اللجنة العليا وذلك تماشيا مع قرارات اللجنة العليا حفاظا على سلامة المجتمع من جراء الجائحة وما تسببه هذه التجمعات من العدوى ونقل الفيروس بين الجميع وحماية للمجتمع من
الجائحة.

وقامت بلدية محافظة الظاهرة بإغلاق الأسواق الشعبية وساحات البيع وحلقات المناداة وأماكن تجمع الأهالي في مثل هذه المناسبات في ولايات عبري وينقل وضنك إضافة إلى إغلاق سوق الهبطة المخصص في موسم الأعياد بولاية عبري في الساحة الخارجية .

وفي ولاية ينقل تم إغلاق سوق البلدية الذي كان مخصصا للمناداة والبيع والشراء حيث أن هذا السوق هو مغلق منذ بدء الجائحة ولم يفتح أبدا أمام المتسوقين والأهالي ومن القرى المجاورة كما تم متابعة الأنشطة التجارية الأخرى التي تقع ضمن الإغلاق التي حددتها قرارات اللجنة العليا والتي تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

وفي ولاية ضنك تم إغلاق سوق البلدية في الولاية ووضع الحواجز المخصصة لمنع دخول السوق وعدم إقامة الهبطات والمناداة امتثالا لقرارات اللجنة العليا.

وأوضح سالم بن نمشان الكعبي مساعد مدير دائرة التوعية والعلاقات العامة ببلدية الظاهرة: إن الأسواق التقليدية والتي تقام فيه الهبطات خاصة في أيام العيد تم إغلاقها امتثالا لقرارات اللجنة العليا والتي تحرص دائما على بذل المزيد من الجهود لمنع انتشار الفيروس حيث تم إغلاق هذه الأسواق التقليدية وأماكن البيع والشراء في عرصات المناداة في ولايات ينقل وعبري
وضنك وقد شكلت العديد من الفرق الميدانية لمتابعة تنفيذ القرار.

وأضاف الكعبي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن بلدية الظاهرة تعمل على الاستعداد لعيد الفطر المبارك لهذا العام حيث تتضمن الاستعدادات إعداد برنامج ميداني لمتابعة تنفيذ قرارات اللجنة العليا من خلال الالتزام بعدم فتح الأسواق التقليدية (الهبطات) وكذلك غلق الحدائق والمتنزهات بولايات المحافظة والتأكد من التزام المنشآت التجارية المتخصصة ببيع المواد الغذائية بالضوابط الاحترازية الوقائية من فيروس كورونا كوفيد 19. كما تشمل أيضا إعداد برنامج عمل ميداني لتعزيز النظافة العامة وتجهيز مسالخ البلديات في ولايات المحافظة عبري وينقل وضنك.

أما بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة فقد تم إغلاق سوق البلدية التابع لبلدية العوابي وإغلاق كافة المحلات التجارية غير المستثناة من القرارات إضافة إلى إغلاق المحلات الواقعة في المنطقة الصناعية بالولاية فيما باشرت باقي المحلات المستثناة من القرار أعمالها من الداخل دون السماح للزبائن بالدخول وذلك عن طريق المناولة أو التوصيل وذلك تنفيذا لقرارات
اللجنة العليا.

وقد لاقت هذه القرارات والإجراءات المتخذة الترحيب من المواطنين والمقيمين وذلك بالتقيد بتنفيذها واتباع كل الإجراءات الاحترازية لضمان سلامتهم من الإصابة بالمرض كما لاقت تجاوبا سريعا من أصحاب الأنشطة التجارية بكافة أنواعها الذين بادروا إلى تنفيذها لإدراكهم بما تهدف إليه من الحد من انتشار فيروس كورونا.

فميا شهدت الأسواق بمحافظة البريمي التزاما بقرارات اللجنة العليا حيث تم إغلاق الأسواق التقليدية بولاية البريمي تجنبا للازدحام خلال فترة إجازة عيد الفطر المبارك.

يذكر أنه استثني من الحظر محلات بيع المواد الغذائية، ومحطات الوقود، والمؤسسات الصحية والصيدليات، ويُسمح بخدمة التوصيل للمنازل لجميع البضائع خلال فترة الحظر المذكورة.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: