بنوك

الأهلي الإسلامي يطلق منصة “الإسلامي نت” للحلول الرقمية للعملاء من فئة الشركات

المسار    |    انطلاقا من رؤيته الاسترايجية المتمثلة في ابتكار حلول مصرفية تواكب التغيرات المستقبلية، واصل الأهلي الإسلامي إطلاق مبادراته الرقمية التي تتناسب مع احتياجات عملائه من الأفراد والشركات.

يأتي ضمن المبادرات الناجحة التي أطلقها البنك كجزء من استراتيجيته للتحول الرقمي، تصميم منصة مخصصة للخدمات المصرفية الإسلامية للشركات عبر الإنترنت، المعروفة باسم “الإسلامي نت”، حيث تهدف إلى مساعدة العملاء من الشركات على إجراء معاملات سلسة لدعم أنشطة أعمالهم.

وفي هذا السياق، قال يوسف الرواحي، نائب المدير العام ورئيس الأهلي الإسلامي: “يعد التحول الرقمي أحد أهم العوامل الرئيسية التي تعزز مسيرة نمو البنك، إلى جانب نهجنا المتمحور حول العملاء. وكجزء من استراتيجيتنا الطموحة فإن التحول الرقمي مرتبط أيضا بمستوى الأداء التشغيلي والإنتاجي للبنك، إلى جانب حرصنا على تعزيز خدماتنا التي نقدمها للعملاء سواء كانوا من فئة الأفراد أو الخدمات المصرفية الخاصة أو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أو الشركات”.

وأضاف، قائلا: “إنطلاقا من التزامنا بتقديم تجربة مصرفية سهلة وآمنة تركز على العملاء كنهج راسخ لدى  الأهلي الإسلامي ، قمنا بإطاق “الإسلامي نت” كمنصة متميزة تقدم خدمات فعالة من حيث الكفاءة والوقت المستغرق لإنجاز المعاملات، علاوة على كونها متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية”.

وتأكيدا على جهوده المستمرة لتبني أفضل الحلول الرقمية المتطورة، فإن “إسلامي نت” عبارة عن منصة ثنائية اللغة، توفر مجموعة من الخدمات التي تسمح للمستخدم بالوصول المباشر إلى المنتجات وتساعده على إنجاز معاملاته بكل بساطة ويسر.

إضافة إلى ذلك، يمكن للعملاء الحصول على تجربة مصرفية رقمية متميزة، حيث تمكنهم المنصة من تحويل الأموال، وإجراء مدفوعات جماعية، واستخدام نظام الأجور وتحويل الرواتب، إلى جانب إمكانية تنفيذ مدفوعات التأمينات الإجتماعية ودفع الفواتير للعملاء من فئة الشركات، وتحميل كشوفات الحسابات من بين قائمة الخدمات الأخرى.

وفي تعليقه حول توفير منصة خاصة لفئة الشركات، قال الرواحي: “تعتبر منصة “الإسلامي نت” إضافة قيمة إلى محفظة منصاتنا الرقمية والخدمات المصرفية التي نقدمها لعملائنا من الشركات. حيث أنها مصممة لتلبية متطلبات العملاء المميزين من الشركات، لكونها أحد الحلول المصرفية المريحة والآمنة والسريعة ويمكن الوصول إليها بسهولة وأيضا متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وهذا بدوره يسهم في دفع عجلة التحول الرقمي لدى عملائنا وتعزيز التوجه الرقمي للبنك “.

وباعتباره شريكا حقيقيا في نجاح عملائه، يواصل الأهلي الإسلامي سعيه نحو تقديم خدمات وحلول ذات مستوى عالي من الأداء  مدعومة باستراتيجة التحول الرقمي. وهذا يعكس التزام البنك الدائم بالمساهمة لتحقيق أهداف رؤية عُمان 2040 التي تهدف إلى ايجاد اقتصاد متنوع ذو إنتاجية عالية، لتكون السلطنة مركز عالمي للأعمال، وبالتالي تعزيز التنمية الشاملة والمستدامة في البلاد.

المصدر
المسار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى