العالم اليوم

الأونروا: غزة تحتاج 20 عامًا لإعادة إعمارها

المسار | أفادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  الأونروا بأن مستوى الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة لا يمكن وصفه، ويحتاج أكثر من 20 عامًا لمحوه وإعادة الإعمار في القطاع.

وقال جوناثان فاولر، المتحدث باسم الأونروا: إن إعادة الإعمار ستكون مهمة كبيرة للغاية، لا سيما عند إعادة بناء نظام التعليم، واستقبال الأطفال وضمان عودتهم إلى المدارس، وإعادة بناء العيادات المتضررة، موضحًا أن الصعوبة تكمن في مستوى الدمار الكبير جدًّا الذي سببه العدوان الإسرائيلي فضلا عن الناس الذين يعيشون بين الأنقاض، والأماكن المليئة بالقنابل والذخائر غير المنفجرة.

وأكد فاولر في تغريدة على موقع “إكس” أن إزالة الأنقاض في غزة ستحتاج إلى سنوات والتعافي من الصدمة النفسية الناجمة عن الحرب سيستغرق وقتا أطول.

وأشار إلى أن نحو 170 من منشآت وكالة الأونروا في قطاع غزة تعرضت للقصف، ولحقت بها أضرار بدرجات متفاوتة، لافتا إلى أن أكثر المنشآت تضررا هي المدارس حيث توقف التعليم منذ بداية العدوان، وتحولت إلى ملاجئ طوارئ للفلسطينيين الذي نزحوا إليها بحثا عن مكان آمنة تحت حماية علم الأمم المتحدة، مؤكدًا أن الأونروا ستواصل العمل في غزة، على الرغم من المطالبات الإسرائيلية لاستبدالها بوكالات أممية أخرى.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه المكثف والشامل على القطاع، مخلفا حتى الآن عشرات الآلاف من القتلى والجرحى والمفقودين وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية والمرافق والمنشآت الحيوية، فضلا عما سببه من كارثة إنسانية غير مسبوقة في القطاع.

يشار إلى أن وكالة الأونروا تأسست بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

المصدر
المسار-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى