بنوك

“البنك الوطني” يدعم جهود وزارة الصحة في مكافحة جائحة كورونا

المسار    |     عزز البنك الوطني العُماني من مساهماته في مكافحة جائحة كوفيد – 19 مواصلاً دعمه لوزارة الصحة والمجتمع المحلي لمواجهة مختلف التحديات الراهنة. وتشمل المساهمة الحالية توفير مجموعة من سيارات الإسعاف المتطورة للمؤسسات الصحية في محافظتي مسقط وظفار، ورفد مستشفيات محافظة ظفار بعددٍ من الأجهزة الطبية، وتوفير اللقاح لموظفي البنك وأزواجهم.

وقد كان البنك في طليعة المؤسسات الداعمة لقطاع الرعاية الصحية والعاملين فيه منذ بداية الجائحة، وذلك تقديراً منه لجهودهم وتفانيهم في حماية أفراد المجتمع والحدّ من انتشار الوباء.  كما قام البنك بالتبرع للصندوق الوقفي لدعم الخدمات الصحية التابع لوزارة الصحة ، إذ خصص مبلغ لشراء المعدات واللوازم الطبية الضرورية في المستشفى السلطاني، ومستشفى النهضة، ومستشفى جامعة السلطان قابوس. ولم تقتصر جهوده على ذلك فحسب بل تضمنت أيضاً شراء المستلزمات الطبية للمستشفى الميداني التابع لوزارة الصحة في موقع مطار مسقط القديم والذي تم إنشاؤه لتوفير الرعاية للمصابين بفيروس كوفيد -19.

وقال عبد الله بن زهران الهنائي، الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العُماني: “نحن جزء لا يتجزء من المجتمع ونضطلع بمسؤولية دعم جهود الحكومة في مكافحة فيروس كوفيد – 19 من خلال توظيف مواردنا وخدماتنا. ومنذ بداية هذه الجائحة، ونحن نعمل مع وزارة الصحة لسد الاحتياجات الطبية اللازمة في هذه الظروف وإيجاد حلول مستدامة على المدى الطويل لمنفعة المجتمع والنظام الصحي بالسلطنة. وفي الوقت الراهن، سنقوم بتوفير مجموعة من سيارات الإسعاف المجهزة إلى جانب الأجهزة  واللوازم الطبية الضرورية في محافظتي مسقط وظفار، إضافة إلى تغطية تكلفة اللقاح لأكثر من 1500 فرد من أسرة البنك “.

 وأضاف الهنائي: “موظفونا هم محور اهتمامنا والحفاظ على سلامتهم أولويتنا ولذا نهدف إلى توفير اللقاح لهم للحدّ من التأثيرات المترتبة عن الوباء. وبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن البنك، لا يفوتني أن أتقدم مجدداً بجزيل الشكر والتقدير لجميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية الذين يقفون بكل شجاعة وإخلاص في الصفوف الأمامية من أجل الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع مجددين التزامنا بدعمهم ومساعدتهم.

 الجدير بالذكر أنه بهدف مساعدة أفراد المجتمع والحفاظ على سلامتهم، قام البنك باتخاذ عددٍ من الإجراءات والتدابير تضمنت تقديم تبرعات، وزيادة مستوى الوعي حول مزايا استخدام الخدمات المصرفية الرقمية، وتشجيع العملاء على إتمام معاملاتهم المصرفية المختلفة بكل أريحية وأمان من منازلهم.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: