أخبار المسار

التربية والتعليم تعتمد نتائج “الابتكارات العلمية الطلابية”

المسار     |      اعتمدت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم نتائج الابتكارات العلمية الطلابية ببرنامج التنمية المعرفية للعام الدراسي 2020/2021م، والتي نفذتها دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي وتم تقييمها عبر الاتصال المرئي، بسبب تأثيرات جائحة كورونا حيث شارك فيها 112 طالباً وطالبة، تنافسوا في أربعة مجالات علمية، وقدموا 65 ابتكارًا على مدى ثلاثة أيام.

وقد جاءت نتائج الابتكارات العلمية الطلابية للمجالات الأربعة: العلوم الهندسية والطاقة، العلوم الطبيعية والرياضيات، تقنية المعلومات، وعلوم الأحياء والبيئة على النحو الآتي:

ففي مجال العلوم الهندسية والطاقة، حلَّ ابتكار “سيارة تعمل ببصمة الإصبع ورخصة القيادة” من محافظة جنوب الباطنة في المركز الأول، في حين حل ثانيًا ابتكار “AI genius brain “من محافظة شمال الشرقية، وجاء ثالثًا ابتكار “منظم التباعد الجسدي” من محافظة شمال الشرقية، وحلَّ في المركز الرابع ابتكار “بلا هاتف قيادتنا أمان” من محافظة جنوب الباطنة، وحصل ابتكار “كهرباء العصا البيضاء” من التربية الخاصة والتعليم المستمر على المركز الخامس، وجاء في المركز السادس ابتكار “إنتاج الديزل الحيوي من زيت الطبخ باستخدام صدف البحر” من محافظة البريمي.

وفي مجال العلوم والرياضيات، جاء في المركز الأول ابتكار “حياتنا يغلفها الأمان” من محافظة جنوب الباطنة، وذهب المركز الثاني لابتكار “المنظومة الذكية للبيوت المحمية” من محافظة شمال الشرقية، وحل في المركز الثالث ابتكار” Purity and energy” من محافظة شمال الشرقية كذلك، وجاء في المركز الرابع ابتكار “الموتور المطور بمغانط النوديوم “من محافظة
ظفار.

وأما في مجال تقنية المعلومات، حل في المركز الأول ابتكار “توظيف الذكاء الاصطناعي في حماية محمية السلاحف برأس الحد” من محافظة جنوب الشرقية، وجاء في المركز الثاني ابتكار “بيئتنا حياة” من محافظة مسقط، في حين حل في المركز الثالث ابتكار “صحتي أولاً “من محافظة مسقط أيضاً، أما المركز الرابع فذهب لابتكار “السلة الذكية للتسوق” من محافظة البريمي، أما المركز الخامس ففاز به ابتكار” D Fridge (Data Fridge)” من محافظة الداخلية.

بينما في مجال علوم الأحياء والبيئة، فقد جاء ابتكار “مخلفاتك وقود رابح” من محافظة الداخلية أولاً، وذهب المركز الثاني لابتكار “المولد الحيوي” من محافظة الوسطى، وحل في المركز الثالث ابتكار “العصماء صديقة للبيئة” من محافظة شمال الباطنة، وجاء ابتكار “تأثير التبغ على حشرة التربس” من محافظة مسندم في المركز الرابع، في حين ذهب المركز الخامس لابتكار “فيدكاو Feed cow” من محافظة شمال الباطنة.

من جانب آخر اعتمدت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم نتائج أبحاث برنامج GLOBE البيئي لهذا العام، والتي تم تقييمها عبر الاتصال المرئي حيث تنافست في نسخة هذا العام 19 مشروعًا بحثيًا، جاءت نتائجها كالآتي: 
في المركز الأول حل المشروع البحثي الذي حمل عنوان “دراسة فعالية استخدام المعالج مغناطيسيًا على نمو شتلات الطماطم في محافظة مسقط”، من “محافظة مسقط”، وجاء ثانيًا المشروع البحثي “الفقد في مياه شبكات التوزيع الحكومية في ولاية سمائل وآثاره وإمكانية استغلاله” من محافظة الداخلية، فيما ذهب المركز الثالث للمشروع البحثي “دراسة أثر الفحم الحيوي في تحسين إنتاجية التربة الرملية بمنطقة حماسة” من “محافظة البريمي”، وحل رابعًا المشروع البحثي “دراسة تأثير فحم شجرة السمر العماني على خصوبة التربة وتوليد التيار الكهربائي في الخلايا الكهرومغناطيسية” من “محافظة جنوب الشرقية”، وقد ذهب المركز الخامس للمشروع البحثي “أثر إضافة لبان الذكر على خصائص الماء وأضرار الإسراف في استخدامه” من “محافظة ظفار”.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: