رياضة

السلطنة تفوز بتنظيم بطولة كأس العالم لخماسيات الهوكي 2024

المسار    |    أعلن الاتحاد الدولي للهوكي عن فوز السلطنة باستضافة كأس العالم لخماسيات الهوكي 2024م بعد حصول الملف على 13 صوتًا من أصل 16 في منافسة مع 6 ملفات أخرى إلى جانب ملف السلطنة.

وبهذا الفوز فإن منتخبي السلطنة للرجال والنساء سيشاركان مباشرة في البطولة العالمية دون خوض تصفيات مؤهّلة، إذ سيشارك في البطولة التي تُقام في يناير 2024م 32 منتخبًا منها 16 للرجال و 16 للنساء.

حول هذا الحدث الهام قال طالب بن خميس الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العُماني للهوكي “نُهدي فوز السلطنة وشرف تنظيم بطولة كأس العالم لخماسيات الهوكي 2024 إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -أعزه الله- وكافة محبي رياضة الهوكي بالسلطنة”.

وقال الوهيبي في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن الفوز بتنظيم هذه البطولة يعدّ مكسبًا كبيرًا للسلطنة وللرياضة العُمانية باعتبار أنّ البطولة تُعدّ أول بطولة لخماسيات الهوكي يتم تنظيمها عالميًا ونالت السلطنة شرف تنظيمها وسيكون اسم السلطنة راسخًا في تاريخ البطولة.

وأشاد رئيس الاتحاد العُماني للهوكي بالمجتمع الدولي على هذه الثقة الكبيرة قائلاً “بكل تأكيد سيكون لها الأثر الكبير في تطوير لعبة الهوكي وسنقوم بتجهيز وتأهيل منتخب قادر على التنافس ومقارعة المنتخبات المشاركة”.

من جانبه توجّه الدكتور ناريندرا بترا رئيس الاتحاد الدولي للهوكي بالتهنئة للسلطنة على ثقة أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لاستضافة بطولة خماسيات كأس العالم للهوكي للرجال والنساء، وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية “هذا الفوز جاء من واقع ما حمله ملف السلطنة من مقومات نجاح التنظيم وفق المعايير الدولية التي تحدد ذلك حيث كان ملف السلطنة مميّزًا من كافة النواحي ونحن على ثقة تامة بقدرة الاتحاد العُماني للهوكي والمسؤولين عن الرياضة في السلطنة في تنظيم هذه البطولة بما يليق بسمعة السلطنة المشهودة في هذا المجال”.

وفي السياق ذاته أوضح داتو الطيب أكرم الرئيس التنفيذي للاتحاد الآسيوي للهوكي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للهوكي، عضو فريق فرز ملف استضافة بطولة كأس العالم لخماسيات الهوكي، في تصريح لوكالة الأنباء العمانية، قائلاً “إنّ أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للهوكي برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور ناريندرا بترا وبعد اطّلاعهم على ملفات الدول المتنافسة وصلوا إلى قناعة تامة بقوة الملف العُماني وما احتواه من بيانات وافية في كافة المجالات، وفوز السلطنة بتنظيم هذه البطولة هو فوز لقارة آسيا بأكملها”.

وكانت المنافسة لملف الاستضافة من قِبل 7 دول وهي: السلطنة وهولندا وإسبانيا وجنوب إفريقيا والهند وباكستان وسنغافورة.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: