أخبار المسار

“الشارخة” من الثروات السمكية المهمة في السلطنة

المسار   |    تعد الشارخة من الثروات السمكية التي تتميز بها بحار السلطنة وأحد الأنشطة الاقتصادية التي يعتمد عليها الصيادون العمانيون كمصدر دخل لهم.

ويبدأ استعداد الصيادين في ولاية الجازر مبكرًا لموسم صيد الشارخة وينتظرون قدومه بشغف من خلال تجهيز شباك وقوارب الصيد حيث يبدأ نشاط الحركة التجارية بالولاية.

وقال فيصل بن صالح الجنيبي رئيس مركز التنمية السمكية بالجازر إن موسم صيد الشارخة يعد من الموسم الاقتصادية التي تعود بفوائد مادية على الصيادين بشكل خاص وعلى المستفيدين من نشاط الحركة التجارية بشكل عام.

 

وأضاف أن المركز يقوم بنشر الوعي لدى الصيادين بضرورة الحفاظ على كل الثروات البحرية لتبقى داعمًا ورافدًا لهم في المناطق الساحلية لما لهذه الثروات من طلب في الأسواق المحلية والدولية.

من جانبه قال فايز بن خليفة الجنيبي تاجر تسويق في القطاع السمكي إن الإنتاج اليومي من الشارخة قد يصل إلى طن وأكثر ويتراوح سعر الكيلو منها ما بين ٣ إلى ٥ ريالات مشيرًا إلى أنه يتم تصدير المنتج للأسواق الخارجية ويشهد طلبًا متزايدًا عليه.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه قد أعلنت عن بدء موسم صيد الشارخة في الأول من مارس الماضي ويستمر لغاية مايو القادم.

المصدر
المسار-العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: