عُمان اليوم

الشريقي: منتسبي شرطة عُمان السلطانية يتخذون من مقامكم السامي القدوة الحسنة والمثل الأعلى في العمل الجاد والإخلاص

المسار  |  تلقّى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه اللّه ورعاه ـ تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبـة يوم تولي جلالته مقاليد الحكم في البلاد “ذكرى الحادي عشر من يناير” ، فيما يلي نصها :

مولاي حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم

القائد الأعلى ـ حفظكم الله ورعاكم-.

الوطنية للتمويل min

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بمناسبة الحادي عشر من يناير يوم تولي جلالتكم –أيدكم الله- مقاليد الحكم في البلاد، يُشرفني ومنتسبي شرطة عُمان السلطانية أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي أجمل التهاني وأطيب الأماني، سائلين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على جلالتكم بموفور من السعادة والهناء، وعلى عُمان وشعبها بالخير العميم.

مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم،

إن من موجبات الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى نعمه الكثيرة على وطننا الغالي، وتوفيقه في مسيرة التنمية واستمراريتها بوتيرة ثابتةٍ فرغم التحديات، سارعتم جلالتكم –حفظكم الله- بحكمتكم المعهودة وبقدراتكم المشهودة إلى التجديد والتحديث وما تتطلبه المرحلة، ويحافظ على رسوخ القواعد والدعائم التي قامت عليها نهضة سلطنة عُمان المباركة ويضمن –بعون الله- ديمومة النماء لعمان ومضاعفة الخير لشعبكم الوفي.

مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم،

إن أبناءكم منتسبي شرطة عُمان السلطانية وهم يتفيؤون بنعم الله في وطنهم ليُدركون أهمية المحافظة على عظيم المنجز، ويسهرون للبّر بقسمهم في حمل الأمانة وعهدهم لجلالتكم، متخذين من مقامكم السامي –أبقاكم الله- القدوة الحسنة والمثل الأعلى في العمل الجاد والإخلاص لتبقى سلطنة عُمان –بإذن الله- واحة أمن يستظل بها كل من يعيش عليها مفعمين بالآمال والطموحات الكبيرة والتطلعات، واثقين بالله تعالى.

حفظكم الله تعالى مولاي، وأسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة، ومتعكم بدوام العافية، وكل عام وجلالتكم والجميع بخير.

المصدر
المسار-العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى