حوارات

الطالبة ريم القصابية تتحدث عن الفوز بالمركز الأول في البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات

المسار    |   أحلام الحاتمية
 توج فريق الداخلية بالمركز الأول في البطولة الوطنية الخامسة للمناظرات لفئة طلاب المدارس والتي تنظمها المديرية العامة للشباب بوزارة الثقافة والرياضة والشباب بالتعاون مع مركز مناظرات عمان ، الطالبة ريم القصابية أحد أعضاء الفريق الفائز بالمركز الأول  والمكون من ثلاثة متحدثين تحدثنا عن هذا التتويج ، وعن استعدادهم للمنافسة بالبطولة العالمية في قطر.
نبذة عن الطالبة
ريم بنت سعيد القصابية طالبة في الصف الحادي العشر، وجدت شغفي في المناظرات وواصلت هذا المشوار وكان مليء بالتحديات والمخاوف ولكن كان في الوقت نفسه ممتع وكانت تجربة مثرية لي كطالبة وسأستمر عليه بحول الله.
شعور الفوز 
وعن فوزهم بالمركز الأول تقول القصابية : شعور الفوز شعور لا يوصف، هذا الشعور لا يتسع له المقال ، هذا الشعور كان مزيج من أحاسيس الفرح والفخر ، وأجج بداخلي ذكريات الأيام المتواصلة  التي سعيت فيها واجتهدت لأصل إليه، وكان هذا   الشعور هو بالنسبة لي حلم وتحقق والحمدلله،  واهديه  لشخصين الأول الأستاذة مريم الشكيلي المهتمة بقسم الأنشطة في المدرسة والتي كانت سبب في  معرفتي بمسابقة المناظرات وكانت دافعي الأول في مشاركتي وتشجيعي والتي لولاها  لم أكن لأصل إلى ما حققته اليوم،  والشخص الثاني الأستاذة أماني الراسبي كانت مدربة الفريق وتواجدها معنا في كل خطوة، كان تواجدها سبب في تشجيعنا ودب الحماس في داخلنا، كان النصر ملازم لنا  بفضل جهودها الجبارة معنا، إذ كنا نقضي  جزء كبير من يومنا  مع بعض وحقا هذه الأيام لا تنسى ستضل محفورة في الذاكرة، كما أهدي هذا الفوز لأسرتي التي كانت العمود الذي أستند عليه دائمًا.
دعم الأسرة والمدرسة 
وجدت القصابية دعم في مشوارها في مجال المناظرات من المنزل والمدرسة : دور المعلمات والأهل وتشجيعهم ودعمهم كان واضحًا جدا  بعدما أحرزت تقدم في المناظرات،  وكان دور المدرسة  جليًا من حيث تنظيم جدول الاختبارات والدروس مع ما يتناسب مع وقتي،  كما كان دور الأهل داعما من حيث تهيئة الأجواء المناسبة للتدريب والدراسة وهذا كان تشجيع ودافع لي  للتقدم أكثر ، كما أوقد جذوة الحماس بداخلي للمنافسة وتحقيق مراكز متقدمة.
تنمية الموهبة 
وعن صقلها لموهبتها تقول القصابية : هذه الموهبة أنميها بالقراءة ثم القراءة ثم القراءة؛ لأنها تكمن في أن يكون الطالب ملم بالمعلومات والأحداث من حوله، وكل ما يحصل  في واقعنا اليوم ، وأيضًا تتطلب أن يكون لدينا حصيلة معلوماتية وسليقة لغوية كبيرة، وأن نكون ملمين بالمفردات وبالمصطلحات ، وليس هذا فقط وإنما لابد  من معرفة أين ومتى نستخدمها؟.
وعن أكثر الكتب التي تحب قراءتها تقول القصابية : أجد نفسي في قراءة الحقائق العلمية والقصص الواقعية وفنون المحاورة
المنافسة في بطولة عالمية 
وبعد فوزهم بالمركز الأول على مستوى السلطنة ،  ستكون هناك بطولة عالمية للمناظرات وتضم كل الناطقين باللغة العربية والتي تعدها دولة قطر ستكون عما قريب في شهر أبريل المقبل، ونحن بإذن الله نحاول من الآن أن نكون على أتم الاستعداد لهذه البطولة.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: