أخبار المسار

برعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد..

“الغرفة” تحتفل بتكريم الشركات والمؤسسات المساهمة في المسؤولية الاجتماعية

  • رضا بن جمعة آل صالح : نفخر بالشراكة المتطورة بين القطاعين العام والخاص في كافة جوانب العمل الوطني والتنموي
  •  الغرفة اضطلعت بدور مهم في إطار تعزيز المسؤولية الاجتماعية ويتجلى ذلك في المبادرات التي اتخذتها الغرفة للتخفيف من آثار جائحة كورونا

المسار   |  تحت رعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد بن محمود آل سعيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، أقامت غرفة تجارة وصناعة عمان  مساء اليوم حفل تكريم أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان والمؤسسات والشركات والافراد الداعمين لأعمال وخطط وطموحات غرفة تجارة وصناعة عمان والشركات والمؤسسات المساهمة في المسؤولية المجتمعية.

وقال سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح إن غرفة تجارة وصناعة عمان تفخر بالشراكة المتطورة بين القطاعين العام والخاص في كافة جوانب العمل الوطني والتنموي، مضيفا أن هذا الحفل يأتي لتكريم  كل من ساهم في إنجاح أعمال ومناشط وتطلعات غرفة تجارة وصناعة عمان الرامية إلى تنمية الاقتصاد الوطني والمساهمة في البناء والتنمية المنشودة، وتكريم أصحاب الأثر والفاعلين في مجال المسؤولية المجتمعية من مؤسسات وشركات القطاع الخاص،  والمؤسسات الإعلامية الداعمة لمسيرة تطور ونمو الغرفة وجهودها ودورها، والشركاء الأساسيين في تطور أعمال الغرفة وهم أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء المجالس واللجان بالغرفة.

8469 OAB Hasaad 1600X475 MICROSITE MOM AR 1

 

IMG 20211116 WA0104

وقال سعادته “لا يخفى على الجميع الدور الكبير الذي يضطلع به أعضاء مجلس الإدارة في إدارة العمل في فروع الغرفة في المحافظات والفرع الرئيسي في إدارة العمل في تمثيل القطاع الخاص وعكس متطلباته بشكل تطوعي ناكرين الذات في التضحية بأوقاتهم وجهدهم في إدارة العمل بشكل متوازن يراعي ظروف الدولة ومتطلبات رجال الأعمال والتوفيق بينهما بشكل يعكس المزيد من الحكمة التي يتحلون بها في هذا الجانب ، وتكريمهم اليوم ماهو الا اعتراف بجميل صنعهم ودورهم الملموس.

كما قال سعادته إن غرفة تجارة وصناعة عمان اضطلعت بدور مهم في إطار تعزيز المسؤولية الاجتماعية حيث كان لغرفة تجارة وصناعة عمان دور ملموس في مساعدة أهالينا في الولايات المتأثرة بالحالة المدارية شاهين وذلك بعدد من الجهود منها المساهمة بمبلغ 100 ألف ريال عماني لمساعدة  المتضررين.

كما يتجلى تعزيز المسؤولية الاجتماعية في المبادرات التي اتخذتها الغرفة للتخفيف من آثار جائحة انتشار فيروس كورونا مساهمة منها في معالجة هذه الآثار حيث عملت الغرفة على إنشاء صندوق الغرفة والقطاع الخاص للمسؤولية المجتمعية ودعمه بمليون ريال عماني وساهمت أيضا باسم القطاع الخاص العماني بمليون ريال عماني في صندوق الأمان الوظيفي الذي أمر بتأسيسه حضرة  جلالة السلطان المعظم ـ أعزه الله بالإضافة إلى إعفاء منتسبي الغرفة من متأخرات رسوم التجديد للسنوات السابقة حيث تقدر هذه الإعفاءات بمبلغ وقدره 7 ملايين ريال عماني.

وأضاف كما كان لغرفة تجارة وصناعة عمان دور ملموس في مساعدة أهالينا في الولايات المتأثرة بالحالة المدارية شاهين وذلك بعدد من الجهود منها مبادرة توفير شاحنات ومعدات وآلات لتنظيف مجاري الأودية والشعاب، وقنوات تصريف مياه الأمطار لمختلف ولايات محافظتي شمال الباطنة وجنوب الباطنة كمساهمة من القطاع الخاص، وتعزيزًا لمبدأ الشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص. وكذلك حث الشركات على تسيير المساعدات العينية والمادية للمتضررين لاسيما فرعي شمال وجنوب الباطنة وما ساندت به الفروع الاخرى في المحافظات.

وقال سعادته إن تكريم المؤسسات والشركات الداعمة لمشاريع وتوجهات المسؤولية المجتمعية والتي تعمل على تطوير هذا المفهوم ليكون ركيزة أساسية لديها يأتي من إيمان غرفة تجارة وصناعة عمان بأهمية الدور الكبير لهذه المسؤولية تجاه المجتمع والوطن، حيث تطور مفهوم المسؤولية المجتمعية للمؤسسات والشركات في السلطنة كما تطورت آليات العمل في هذا القطاع المهم والحيوي في سعي نحو تطوير علاقة صحية وإيجابية وتفاعلية بين المؤسسات الاقتصادية والإنتاجية والمجتمع المحيط بها، ولقد حرصنا على العمل بصورة مباشرة ووثيقة ودائمة مع المؤسسات والشركات في القطاع الخاص لأجل مواصلة الجهد المبذول بهذا الشأن بل وابرازه عبر مختلف القنوات المتاحة ليس للترويج والتعريف بتلك المساهمات والمبادرات المتميزة فحسب وانما لتشجيع وتحفيز الاخرين لتبني مبادرات مجتمعية مبتكرة تحقق المنفعة للمؤسسة والمجتمع على حد سواء.

وقال سعادته إن الإعلام بدعم مستمر من قبل الغرفة فقد كانت الغرفة سباقة إلى تجويد علاقتها مع المؤسسات الإعلامية وذلك للإيمان الكبير لديها بأهمية الإعلام كشريك أساسي وركيزة مهمة  في تطور العملية التنموية لكل الاقتصادات الناشئة والمتطورة، حيث ساهمت الغرفة بالعديد من البرامج والمبادرات التي تهدف في مجملها إلى تعزيز الإعلام وتطويره مثل مبادرة جائزة الغرفة للقلم الإقتصادي، ودعم الغرفة لجمعية الصحفيين العمانية من خلال تقديم دورات تدريبية وتأهيلية لأعضائها من الإعلاميين وغيرها من المبادرات التي تصب في نفس المجال

وتم خلال الحفل تكريم أعضاء  مجلس الإدارة ورؤساء مجالس الأعمال المشتركة ورؤساء اللجان المؤقتة والمؤسسات الإعلامية والشركات والمؤسسات المساهمة في المسؤولية المجتمعية.

كما شهد الحفل تقديم هدية تذكارية لراعي المناسب.

IMG 20211116 WA0105

زر الذهاب إلى الأعلى