أخبار المسار

الكاتب علي المعشني: السلطنة لن تلجأ للبنك الدولي أو “صندوق النقد”

المسار    |  رصد أحلام الحاتمي

تطرق الكاتب البارز علي بن مسعود المعشني في سلسلة تغريدات له رصدتها “المسار” إلى الشأن الاقتصادي في السلطنة، مبشرًا بعدم لجوء السلطنة للبنك الدولي أو إلى صندوق النقد الدولي. كما أكد المعشني في إحدى تغريداته أن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم _حفظه الله ورعاه_ وجه بعدم المساس برواتب الموظفين العاملين والمتقاعدين وفئات الضمان الاجتماعي وبقاء دعم الخدمات لهم خط أحمر لا يمس، وذلك على الرغم من حدة الأزمة المالية التي تمر بها السلطنة وتهاوي التوصيات والاستشارات لتلافي الأسوأ -حسب ما كتب المعشني-.

وأوضح الكاتب علي المعشني في تغريدة أخرى أن مساهمة الحكومة في دعم قطاعي الكهرباء والمياه يبلغ 750 مليون ريال عماني سنويا. مشيرا إلى أن الأوامر السامية لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم قضت ببقاء الدعم لمساكن المواطنين بمعدل حسابين للمواطن (أي سكنين) وعدم المساس بها، مع رفع الدعم عن العقارات ذات الاستعمالات الأخرى وكبرى المؤسسات.

مضيفا في تغريدة أخرى إلى أن الخلية التي تعمل على جبر ضرر الاقتصاد الوطني، وتجاوز الأزمة المالية وأثارها تضم عناصر شابة تثير الإعجاب والشفقة معا للجهود الجبارة التي يبذلونها؛ حيث نجحوا في وقف الانزلاق ثم النهوض التدريجي بالأداء الاقتصادي يدون الإخلال بتوجيهات المقام السامي حفظه الله ورعاه. وبشر المعشني في تغريدة ثانية بأن محافظة ظفار ستشهد في قادم الأيام تدشين مشروع تنموي نوعي، هو الأول في السلطنة، وسيفتح الآفاق لاحقا لمشروعات مثيلة بمناطق مختلفة في السلطنة.

وتطرق المعشني في تغريدة أخرى إلى فرض رسوم على تحويلات الأموال إلى خارج السلطنة، موضحا أن ذلك الأمر غير ممكن كونه يخالف شروط الانضمام لعضوية صندوق النقد الدولي، والتي تنص على عدم تقييد حركة الأموال حول العالم، وفرض الرسوم يعني تقييد تلك الحركة.

وقال المعشني: خلايا الأزمة للعلم، “تقاتل” على أكثر من جبهة لأن قراراتها تنفيذية وغير قابلة للطعن وفق توجيهات المقام السامي، تجاوز أخطاء الماضي، مواجهة مشكلات اليوم، مراجعات تشريعية، مراجعات إجرائية، تحديث قواعد بيانات دقيقة. واختتم الكاتب علي بن مسعود المعشني تغريداته -حتى كتابة هذا الموضوع- بالدعاء التالي: (اللهم احفظ عماننا وسلطاننا بما حفظت به ذكرك المنزل العظيم من كل شر وسوء.)

هذا ولاقت تغريدات المعشني أصداء واسعة من قبل المتابعين، حيث شهدت تبادل الآراء حولها والردود عليها، كما تم تداولها يشكل كبير على منصة التواصل الواتساب. وهنا نعرضها عليكم كما رصدناها في الصفحة الرسمية للكاتب علي بن مسعود المعشني على تويتر (@alibinmasoad ).

 

 

 

 

المصدر
المسار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى