أخبار المسار

اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان تختتم مُشاركتها في اجتماع “التحالف العالمي”

المسار  |   اختتم وفد اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان برئاسة سعادة الشيخ السفير حميد بن علي المعني نائب رئيس اللجنة لحقوق الإنسان، مُشاركته في الاجتماع السنوي للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، والفعاليات واللقاءات المصاحبة له التي أقيمت بقصر الأمم المتحدة بجنيف.

وأكد الاجتماع في بيانه الختامي على الدور الرئيس للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في المساهمة لتعزيز منظومة حقوق الإنسان، والدفع بمجتمعات عادلة وآمنة في جميع أنحاء العالم، وتعزيز الحقوق والحريات الأساسية وحمايتها، ورحّب بالتقدم الذي أحرزته الدول في إنشاء وتعزيز المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بما يتماشى مع مبادئ باريس؛ حيث يوجد اليوم أكثر من 120 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

ودعا التحالف العالمي المؤسسات الأعضاء إلى دعم الدول بصفتها الجهات المسؤولة الرئيسة في عمل اللجان الوطنية نحو التنفيذ الكامل للإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبادئ باريس، فضلاً عن التزامات كل منها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك تقديم المشورة والتوصيات التي تهدف إلى تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها لكل الأفراد.

وأكدت نتائج الاجتماع على مواصلة بناء شراكات بنّاءة واستراتيجية مع الحكومات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الإقليمية والمجتمع الدولي وأصحاب المصلحة الآخرين المعنيين لمعالجة قضايا حقوق الإنسان.

واعتبرت أن مبادئ باريس أساس الطريق لمؤسسات وطنية قوية، تعمل على جعل حقوق الإنسان العالمية حقيقة واقعة للجميع، لتحديد المعايير الدنيا التي يجب أن تفي بها المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، حتى يمكن اعتبارها مستقلة وذات مصداقية وفعالة.

كما طالب الاجتماع بأن يكون عام 2023م مناسبة للتذكير بالمبادئ الإنسانية للبشرية؛ حيث يُحتفل فيه بالذكرى الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذكرى الثلاثين لاعتماد مبادئ باريس من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكلاهما أساس عمل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى مرور 30 عامًا على إنشاء التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، الهادف إلى تعزيز ودعم المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

كما عقد وفد اللجنة خلال مشاركته في الاجتماع السنوي للتحالف العالمي، اجتماعات جانبية مختلفة للتعريف باللجنة ونظام عملها الجديد، حيث التقى الوفد بندى الناشف نائبة المفوّض السامي لحقوق الإنسان، وسعادة آمنة بو عياش نائبة رئيس التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

بالإضافة إلى لقائه بالدكتور عمار الدويك رئيس لجنة الاعتماد التابعة للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وكرن باترك المسؤول بمنتدى آسيا والمحيط الهادي، والدكتور ظافر الحسيني مسؤول ملف حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وعدد من المسؤولين من المفوضية السامية لحقوق الإنسان، واللجان الوطنية التابعة لبعض الدول العربية.

المصدر
المسار - العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى