شركات

الموج مسقط يساهم في تمكين رائدات أعمال المستقبل من خلال الورش التدريبية

المسار    |    دشن الموج مسقط مبادرة مشتركة مع جمعية المرأة العمانية تهدف إلى دعم النساء، وذلك من خلال التدريب والتوجيه الذي يمكنهن من تأسيس واستدامة مشاريعهن التجارية الصغيرة، وليصنعن نموذجاً ملهماً للآخرين.

ومنذ شهر سبتمبر، شاركت 20 امرأة من ولاية السيب في وِرَش غنشة ، التي رعاها الموج مسقط، الوجهة المثالية للحياة العصرية في عُمان، وتدربن على صناعة المجوهرات باستخدام مادة الصمغ أو الراتنج، وتلتها دورة في كيفية التسويق لهذه المنتجات البديعة.

تعدُّ جمعية المرأة العُمانية مؤسسة اجتماعية وثقافية تسعى للنهوض بالمرأة العمانية لتتصدر الواجهات الثقافية والاجتماعية في المجتمع، وبتضافر الجهود مع الموج مسقط، أتاح هذا المشروع الفرصة لتمكين النساء المشاركات في الورشة وتعزيز قدراتهن العملية ودعمهن لتشكيل مستقبلهن الشخصي، وذلك من خلال بيع هذه المنتجات الجميلة وتسويقها في الأسواق المحلية والخارجية.

وتُوِّجَت الدورة هذا الأسبوع بحفل الختام وكانت فرصة للاحتفاء والاستلهام من إنجازات المشاركات والبرنامج.

وقال الشيباني بهذه المناسبة: “لقد تشرفنا بدعم جمعية المرأة العُمانية في هذه المبادرة المُلهمة التي تعكس القيم الحضارية العمانية من خلال تعزيز التآزر الاجتماعي، وخلق الفرص الهادفة لتحفيز النساء على الاستفادة من مواهبهن في صياغة المجوهرات وتسويقها، وتطوير هذه المهارات وتوجيهها بما يحقق لهن النجاح والازدهار. ومن الجلي أن تمكين هؤلاء النساء الموهوبات لتسخير قدراتهن ومواهبهن قد ساهم في تعزيز ثقتهن بأنفسهن؛ وهو أمر إيجابي لا يقتصر أثره في رفع جودة حياتهن العائلية، بل يجعل منهن خير قدوة لأبنائهن وبناتهن ومجتمعهن، ويحفز التنمية والازدهار في أنحاء وطننا العزيز، عُمان”.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: