رياضة عالمي

اليوم.. هل ينجح زيدان في قيادة ريال مدريد لنهائي دوري الأبطال؟

المسار     |     يعوّل تشيلسي الإنجليزي على هدف ثمين سجّله ذهابًا خارج معقله في ملعب ريال مدريد الإسباني  1 – 1/، حامل لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 13 مرة، لبلوغ النهائي الثالث في تاريخه في أبرز مسابقة قارية، عندما يستقبل مساء اليوم صاحب الرقم القياسي في لندن في إياب نصف النهائي.

وكان فريق غرب لندن قد وجّه رسالة مطلع مباراة الذهاب، عندما سيطر وهزّ الشباك عبر الأمريكي كريستيان بوليسيك، قبل أن يستدرك ريال الأمور بكرة مقصية لهدافه الفرنسي كريم بنزيما، رافعًا رصيده إلى 71 هدفًا في المسابقة القارية الأولى.
وعلق بوليسيك بعد تعادل الذهاب “نقبل التعادل 1-1 في مدريد نحن متفائلون لمباراة الإياب لكن المهمة لم تُنجز بعد”.
من جهته، قال الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال “لا زلنا على قيد الحياة، ونخوض مباراة الإياب بعقلية الفوز“.

وبهذه النتيجة، سيكون تشيلسي قادرًا على بلوغ المباراة النهائية، في حال تعادله سلبًا أو فوزه بأية نتيجة على الفريق الملكي الذي يخوض نصف النهائي للمرة الثلاثين في تاريخه.
لكن ريال أحد أبرز المرشحين للفوز بالبطولة، خصوصًا مع مدربه زيدان الذي قاده إلى ثلاثة ألقاب متتالية بين 2016 و2018.
وفي المرات الثلاث السابقة التي وصل فيها زيدان إلى نصف النهائي، ذهب ريال حتى النهاية وأحرز اللقب، ما يعزّز حظوظه في مواجهة تشيلسي الطامح لإحراز لقبه الثاني في المسابقة بعد عام 2012 على حساب بايرن ميونيخ الألماني، علمًا بأنه خسر نهائي 2008 أمام مواطنه مانشستر يونايتد.
وبموازاة منافستهما القارية، ما يزال كل من ريال وتشيلسي منخرطًا في تنافس محلي، لكن بأهداف مختلفة.
في الدوري الإسباني، يحاول ريال الدفاع عن لقبه حيث يحلّ ثانيًا بفارق نقطتين عن جاره المتصدر أتلتيكو مدريد ومتساويًا مع غريمه برشلونة، قبل أربع مراحل على ختام الليغا.
أما تشيلسي، الذي فقد الأمل بإحراز لقب البريميرليغ المتجهة بقوة نحو مانشستر سيتي، فيقاتل لمركز رابع يؤكّد عودته إلى دوري الأبطال يحلّه حاليًّا بفارق 3 نقاط عن وست هام.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: