اقتصاد

الصين تتصدر الدول الأكثر استيرادًا للنفط العُماني

المسار   |   سجل إنتاج النفط بنهاية فبراير 2021م انخفاضًا بلغت نسبته 9ر1 بالمائة ليصل إلى 56 مليونًا و301 ألف برميل مقارنة مع 57 مليونًا و415 ألفًا و900 برميل بنهاية الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما انخفض متوسط الإنتاج اليومي خلال الفترة المذكورة إلى 3ر954 ألف برميل مقارنة مع 9ر956 ألف برميل للفترة ذاتها من عام 2020م، وانخفض أيضًا متوسط سعر البرميل الواحد بنسبة 26.9 بالمائة وذلك من 2ر64 دولار أمريكي للبرميل الواحد ليصل إلى 9ر46 دولار أمريكي.

وعزا التقرير الشهري “لقطاع النفط الخام والغاز” الصادر عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات انخفاض إنتاج النفط الخام بنسبة 7ر11 بالمائة ليصل إلى 43 مليونًا و70 ألفًا و300 برميل مقارنة بنهاية نفس الفترة من 2020م والبالغ 48 مليونًا و769 ألفًا و200 برميل، بينما بلغ إنتاج المكثفات النفطية نحو 13 مليونًا و230 ألفًا و600 برميل مرتفعًا بنسبة 53 بالمائة عن نهاية الفترة ذاتها من 2020م والبالغ 8 ملايين و646ألفًا و600 برميل.

وكشف التقرير عن انخفاض إجمالي الصادرات النفطية بنسبة 8ر3 بالمائة بنهاية فبراير 2021م حيث بلغت نحو 45 مليونًا و124 ألفًا و500 برميل مقارنة مع 46 مليونًا و883 ألفًا و900 برميل في الفترة ذاتها من العام السابق.

وأشارت الإحصائيات إلى أن الصين تصدرت الدول الأكثر استيرادًا للنفط العُماني خلال الفترة المذكورة 2021م وذلك باستيرادها نحو 38 مليونًا و374 ألفًا و700 برميل وبنسبة انخفاض بلغت 6.8 بالمائة عن الفترة ذاتها من العام السابق والبالغ 41 مليونًا و155 ألفًا و400 برميل، ثم الهند باستيراد نحو 5 ملايين و690 ألفًا و100 برميل بنسبة ارتفاع بلغت497.5 بالمائة مقارنة مع 952 ألفًا و300 برميل للفترة ذاتها من عام2020م، وجاءت بعدهما الدول الأخرى حيث بلغ إجمالي استيرادها من صادرات النفط العمانية مليونًا و59 ألفًا و700 مليون برميل متراجعة بنسبة74.5 بالمائة عن إجمالي ما استوردته في الفترة ذاتها من عام 2020موالبالغ 4 ملايين و168 ألف برميل.

 

المصدر
المسار-العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: