محليات

بمناسبة شهر رمضان..

انطلاق “قافلة مدائن الخيرية” لتزويد الأسر المعسرة بالمنتجات العمانية

  • أحمد الهنائي: طرود المنتجات العمانية ستوزع بالتنسيق مع لجان التنمية الاجتماعي

المسار      |    أطلقت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، حملة البر والإحسان (قافلة مدائن الخيرية)، وهي حملة سنوية يتم تنظيمها بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان المبارك، ويتم من خلالها توزيع طرود تضم مجموعة من المنتجات العمانية على الشرائح المستهدفة بالتنسيق مع مكاتب الولاة والفرق التطوعية في الولايات.

حول انطلاق القافلة الخيرية؛ أوضح أحمد بن علي الهنائي، مدير دائرة المسؤولية الاجتماعية بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، أن الحملة تأتي سعيا من مدائن لأداء الدور الفعال في خدمة المجتمع ومساعدة المعوزين خلال شهر رمضان الفضيل، حيث تنظم مدائن القافلة الخيرية  والتي تحمل عنوان قافلة مدائن الخيرية (حملة البر والإحسان) بشكل سنوي وتهدف إلى دعم أفراد المجتمع المحلي من ذوي الأسر المعسرة من خلال تزويدهم بالمنتجات الغذائية العمانية ، كما يتم من خلال الحملة في الوقت نفسه العمل على الترويج للمنتجات العمانية  وذلك عبر التنسيق مع عدد من المصانع العمانية للتبرع بالمنتجات العمانية الاستهلاكية الأساسية، وقد قام فريق دائرة المسؤولية الاجتماعية، بالعمل على جمع التبرعات العينية المطلوبة من المصانع العمانية من خلال الاتصال والزيارات الميدانية للمصانع والشركات بالإضافة إلى العمل على إنهاء جميع الإجراءات الخاصة بشراء جميع المستلزمات والمنتجات التي تقوم مدائن بتغطيتها والمساهمة بها في الحملة، ومن ثم  القيام بترتيب وتغليف تلك التبرعات وتنظيمها في صناديق للتوزيع.

وأضاف الهنائي: قام فريق دائرة المسؤولية الاجتماعية بالتعاون مع شركة شموخ للاستثمار والخدمات، الذراع الاستثماري لـ “مدائن” بجميع الأعمال اللوجستية وتيسير حركة قافلة مدائن الخيرية وإيصال الطرود الغذائية لجميع المدن الصناعية والمنطقة الحرة بالمزيونة على أن يتم التنسيق والتعاون مع  لجان التنمية الاجتماعية بمكاتب الولاة  الخاصة بالنطاق الجغرافي لجميع المدن الصناعية في عملية توزيع الطرود للأسر المعسرة من خلال إشراف المعنيين في كل مدينة صناعية ، كما قامت مدائن كذلك بالتنسيق مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية وبعض من فرق العمل التطوعية لتوزيع عدد من الطرود الغذائية، وقد شارك في الحملة مجموعة من الشركات العمانية، وهي: شركة مزون للألبان، شركة مسقط للصناعات الغذائية، شركة دانة الزمان (ضيافة)، المصنع العماني للمواد الغذائية، شركة أريج للزيوت النباتية و مشتقاتها، شركة شهي للأغذية والبهارات، شركة مياه الواحة، الشركة الوطنية للشاي، الشركة الوطنية للتمور، الشركة الوطنية للمنظفات الصناعية، شركة نزوى للصناعات الغذائية، الشركة العمانية للتغليف، الشركة الوطنية  للبسكويت، شركة المطاحن العمانية، الشركة العمانية للزيوت النباتية ومشتقاتها، مجموعة البهجة، شركة مطاحن صلالة، شركة صلالة للمعكرونة، شركة الغزال العالمية، وشركة الصفاء للأغذية.

يذكر أن هذه الحملة تأتي تعزيزاً لمشاريع وأنشطة المسؤولية الاجتماعية، وتعميق روح المبادرة والمشاركة جنبًا إلى جنب مع أبناء المجتمع الواحد عبر إيجاد قنوات تساعد في غرس روح التعاون في الشركات المستثمرة في مختلف المدن الصناعية من خلال تشجيهم على المساهمة بالتبرعات المادية لصالح الجمعيات والمؤسسات الخيرية في السلطنة، كما أن هذه الحملة تأتي ضمن الاهتمام الكبير الذي توليه “مدائن” فيما يتعلق بدعم أنشطة وممارسات المسؤولية الاجتماعية في المجتمع، حيث شهدت السنوات الأخيرة إطلاق “مدائن” للكثير من الأنشطة والمبادرات للعناية بهذا الجانب، إيمانا منها بأهمية تحقيق التوازن في المجتمع بمختلف مجالاته، وكذلك الأخذ على عاتقها ضرورة السعي حيال تفعيل السياسات والأهداف التي وضعت لمدائن في هذا الشأن والمضي قدما في تنفيذ رسالتها التنموية للعمل المؤسسي من خلال إيجاد الفرص التي تساهم في تحقيق مبدأ الشراكة المستدامة من أجل التنمية، وقد انعكست نتيجة هذه الأنشطة والمبادرات بصورة واضحة عبر استحداث وحدة إدارية متخصصة لهذا الغرض وبالتحديد من خلال إيجاد دائرة المسؤولية الاجتماعية، لتكون بمثابة المظلة التي تحتضن جميع أنشطة وبرامج المسؤولية الاجتماعية، ويتم إدارتها بصورة منظمة ودقيقة بالتعاون مع جميع المدن الصناعية، كما أن مدائن عملت باستمرار خلال السنوات الماضية على بذل الكثير من الجهود في مجال التنمية المجتمعية، ومن أبرز المبادرات التي تمكنت مدائن من تنفيذها على سبيل المثال لا الحصر  تأسيس المركز الوطني للأعمال ليكون المنصة المناسبة لرواد الأعمال للمضي قدما بأفكارهم التجارية والسعي لها من أجل أن تصبح مشاريع كبيرة، حيث يتم توفير الكثير من الخدمات للملتحقين بحاضنة المركز  للدعم والإرشاد والتدريب والمتابعة، كما أنه لم يقتصر إطار مبادرات المسؤولية المجتمعية لمدائن بالأنشطة المجتمعية فقط بل تجاوزتها لتصل إلى الجوانب الأخرى التي تحقق التوازن للمجتمع، حيث أولت مدائن اهتماما ملحوظا في مجال البحوث والدراسات وتم في هذا الجانب إبرام اتفاقية تأسيس كرسي مدائن البحثي للمدن الصناعية والمدن الحرة مع جامعة السلطان قابوس بهدف تحفيز البحث العلمي في مجال المدن الصناعية والمدن الحرة والذي يشمل تطبيقات مهمة في التنمية الاقتصادية للسلطنة.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: