أخبار المسارعُمان اليوم

بالصور .. السيد ذي يزن يرعى احتفال الحرس السلطاني العُماني بيومه السنوي

المسار |          احتفل الحرس السلطاني العُماني صباح اليوم بيومه السنوي الذي يوافق الأول من نوفمبر من كل عام، تحت رعاية صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب.

تضمن الاحتفال تخريج دورة من ضباط الخدمة المحدودة ودفعة جديدة من الجنود المستجدين، كما تضمن عددًا من الفقرات المتنوعة والتشكيلات العسكرية الميدانية والقفز المظلي التي تجسد ما وصل إليه الحرس السلطاني العُماني من تطوير وتحديث في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى -حفظه الله ورعاه -.

الحرس 1

بدأ الحفل الذي أقيم بميدان الاستعراض العسكري بقيادة الحرس السلطاني العُماني بعزف السلام السلطاني، وقدم طابور العرض اللوحة الاستعراضية التي اشتملت على عدد من التشكيلات العسكرية الميدانية المختلفة والنماذج الرمزية المتنوعة التي جسدت ما يحظى به الحرس السلطاني العُماني من اهتمام سامٍ وعناية كريمة من لدن القائد الأعلى -أيده الله- وعكست مدى إتقان المهارة التي يتمتع بها منتسبو الحرس السلطاني العُماني.

الحرس 3

كما قدم طابور العرض استعراضًا بالمسير البطيء في صفوف عسكرية منتظمة وبخطوات واثقة مع الإيقاعات الموسيقية العسكرية لموسيقى الحرس السلطاني العُماني مرورًا من أمام المنصة الرئيسة تتقدمهم راية الحرس السلطاني العُماني.

الحرس 2

وقام سموه بتقليد ميدالية الخدمة الخاصة لعدد من منتسبي الحرس السلطاني العُماني؛ نظير الجهود التي بذلوها خلال خدمتهم، وتقديرًا لإخلاصهم في خدمة الوطن وجلالة القائد الأعلى -أعزه الله- وتفانيهم في أداء واجبهم الوطني المقدس. ورددت طوابير الاستعراض نشيد الحرس السلطاني العُماني صاحبه عرض مظلي، وردد الخريجون نداء التأييد، وهتفوا ثلاثًا بحياة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان المعظم القائد الأعلى -حفظه الله ورعاه -. وتقدم طابور العرض بهيئة الاستعراض للأمام، وفي الختام عزف السلام السلطاني، ثم استأذن قائد الطابور بالانصراف من الميدان، حيث مرت الطوابير من أمام المنصة الرئيسة للاحتفال بالمسير العادي بمصاحبة موسيقى الحرس السلطاني العُماني ومشاركة الخيالة؛ معلنين بذلك انتهاء مراسم الاحتفال.

الجدير بالذكر أن المتفوقين على مستوى الدورتين حققوا نتائج متقدمة، حيث جاء في المركز الأول على مستوى دورة ضباط الخدمة المحدودة حمود بن خميس المعمري، أما على مستوى دورة الجنود المستجدين، فقد حصل محمد بن أحمد البلوشي على المركز الأول، فيما حصل مالك بن محمد المحروقي على المركز الأول في رماية البندقية، وفي رماية المسدس حقق فراس بن أحمد البلوشي المركز الأول، وفي اللياقة البدنية حصل محمد بن مبارك الهنائي على المركز الأول، أما في المسير وقوة التحمل فقد جاء يحيى بن سعيد الدهماني في المركز الأول.

حضر المناسبة عدد من أصحاب السمو والمعالي الوزراء، ورئيسا مجلسي الدولة والشورى، وعدد من قادة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية، وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء وأعضاء مجلس الشورى، كما حضر المناسبة عدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العُماني وشرطة عُمان السلطانية والجهات العسكرية والأمنية الأخرى والملحقين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة، وعدد من المدعوين من القادة وكبار الضباط المُتقاعدين من الحرس السلطاني العُماني، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد الحرس السلطاني العُماني.

المصدر
المسار - العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى