بنوك

برامج تدريبية متكاملة من “أكاديمية” بنك ظفار

المسار    |    ترجمة لحرصه على تعزيز كفاءات موارده البشرية وتنميتها، واصل بنك ظفار- عبر أكاديمية الأداء التابعة للبنك- تقديم برامج التدريب والتطوير المختلفة لموظفيه، حيث تم تقديم أكثر من 550 فرصة تدريبية في عامي 2019 و2020 موزعة على موظفي الدوائر والأقسام المختلفة وفروع البنك وذلك لتعزيز قدراتهم وصقل مهاراتهم في مجال العمل المصرفي علاوة على تزويدهم بالمهارات اللازمة لمواكبة التطورات المستقبلية.

وفي هذا الصدد قال الدكتور خالد بن سالم الحمداني، رئيس مجموعة الموارد البشرية بالوكالة ببنك ظفار: “يولي بنك ظفار اهتمامًا بالغًا بموارده البشرية وذلك إنطلاقًا من قناعتة بأن العنصر البشري يلعب دورًا بارزًا في تحقيق النجاح والتقدم للمؤسسة، وخلال الفترة الماضية قامت أكاديمية الأداء التابعة للبنك بتقديم عدد من الدورات التدريبة، فضلًا عن إطلاق عدد من المبادرات، الهادفة إلى صقل مهارات الموظفين وتعزيز كفاءتهم، والتي حققت نجاحاتٍ انعكست إيجابيًا على أداء الموظفين، حيث تعد الأكاديمية الذراع الإستراتيجي لتطوير قدرات الموظفين في كافة المستويات والتخصصات المصرفية وتزويدهم بالمهارات المختلفة من بينها المهارات القيادية، والمهارات الإدارية، والمهارات الفنية، وغيرها من المهارات اللازمة لمواكبة تغيرات سوق العمل”.

يشار إلى أن برامج التدريب المُقدَّمة في أكاديمية الأداء لم تقتصر على موظفي بنك ظفار فحسب، بل شملت برامج مخصصة لطلبة الجامعات والكليات، الأمر الذي يؤكد حرص بنك ظفار على المساهمة في تأهيل ورفد سوق العمل بكوادر مؤهلة لإكمال مسيرة البناء والعطاء إنطلاقًا من مسؤوليتهِ تجاه المجتمع.

وأضاف الحمداني: “التزامًا منا بمسؤوليتنا تجاه المجتمع كأحد المؤسسات المصرفية الرائدة، فإننا نحرص على تقديم فرص التدريب للطلبة والطالبات بالتنسيق مع الكليات والجامعات وذلك لتدريبهم في مختلف قطاعات العمل المصرفي وتزويدهم بالمهارات التي تمكنهم من دخول سوق العمل في المستقبل.”

وفي ظل الظروف التي شهدها العالم جراء جائحة كورونا، تمكن بنك ظفار من مواكبة التغيرات والإستفادة من التحول في أنماط التعلم والتطوير من الأساليب التقليدية إلى توظيف التقنية في أبعادٍ جديدةٍ ومتقدمة، حيث قامت الأكاديمية بتطوير نوعية البرامج المقدّمة للموظفين وتحويلها من نظام الحضور الصفي إلى نظام التعلم الرقمي، مما ساهم إيجابًا في إستمرارية مسارات تنمية المهارات للموظفين.

وقد ساهم التحول الجديد في البرامج التدريبية إلى رفع مستوى التواصل والإتصال مع الموظفين من خلال إشعارهم بأهمية الإستفادة من وقتهم في التعلم وإكتساب المهارات الجديدة وكذلك في إيجاد مناخ إيجابي يعكس حرص البنك على الإلتزام بالإجراءات الإحترازية وتطبيق معايير السلامة والتباعد الإجتماعي حفاظًا على سلامة كوادره البشرية.

كما أكد الحمداني، مساعد المدير العام ورئيس مجموعة الموارد البشرية بالوكالة ببنك ظفار إستمرارية البنك في تطوير الموارد البشرية للقيام بدورها في خدمة البلد تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة السُلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – للنهوض بُعمان إلى مصاف الدول المتقدمة.

هذا وقد قدَّم بنك ظفار مثالًا رائدًا في وضع إستراتيجيات التدريب والتأهيل ضمن إستراتيجيته العامة بحيث يتم ربط كافة البرامج والفرص التدريبة بالمسارات الوظيفية للموظفين وتقديمها في برامج متكاملة تحت مظلة أكاديمية الأداء، والتي تشكل إستثمارًا نوعيًا في رأس المال البشري، كما حقق البنك نسبة تعمين بلغت أكثر من 94% في مختلف المستويات الإدارية وفي الدوائر والأقسام المختلفة. ويفخر بنك ظفار بوجود الكفاءات العمانية ضمن فريق الإدارة العُليا والوسطى والمستوى التشغيلي سواءً على الدوائر وشبكة الفروع، وتقديرًا لجهوده حصد بنك ظفار العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والدولية في مختلف المجالات.

أكاديمية الأداء، هي منصة لتطوير وتعليم العاملين في بنك ظفار، وهي مجهزة بأحدث التجهيزات وتضم عددًا من الفصول الدراسية التي تعقد فيها الدورات التدريبية، فضلًا عن مكتبة مزودة بالمصادر ومختبرًا للحاسوب، علاوة على ذلك وبهدف صقل مهارات الموظفين وتعزيز كفاءاتهم في تقديم أفضل الخدمات والمنتجات لزبائنه الكرام تم تزويد أكاديمية الأداء بفرع إفتراضي لتدريب الموظفين قبل مباشرة عملهم في الفروع وذلك بهدف تقديم تجربة عملية واقعية، إلى جانب ذلك تقدم أكاديمية الأداء برامج تطوير وتدريب رقمية وذلك لتعم الفائدة على جميع موظفيه في مختلف الفروع حول السلطنة.

الأداء ببنك ظفار

المصدر
المسار

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى