اقتصاد

بنك التنمية العماني يعزّز خدماته المصرفية

المسار     |      يشارك بنك التنمية العماني في الاحتفال بـ اليوم العربي للشمول المالي الذي يصادف 27 أبريل من كل عام تحت شعار “دور التحول الرقمي في الشمول المالي“.

ويعد الإسهام في تحقيق الشمول المالي من بين الأهداف الرئيسة التي يتبناها بنك التنمية العماني في منظومة عمله ويسعى إلى تجسيدها في جميع الأعمال والخدمات التي يجدها، ويقدم خدمات مالية لفئات كثيرة ويتحمل في سبيل ذلك مخاطر عالية لكون المقترضين ليست لديهم سجلات بنكية أخرى ولا يوجد لديهم دخل ثابت مقيد أو مشروع قائم يمكن الاستعانة بسجل تدفقاته النقدية في تقييم مخاطر التسهيلات الممنوحة الذي أدى بدوره في استفادة أعداد كبيرة تصل إلى الآلاف من الخدمات التي يقدمها البنك.

وتشمل الفئات المستفيدة من خدمات بنك التنمية العماني المشاريع الحرفية في قطاعي الزراعة والصيد التي يعتمد أصحابها على هذه الحرف التقليدية في مصدر دخلها وعادة ما تتعامل في بيعها وشرائها بالنقد دون الاستفادة من النظام المصرفي، وأحدثت لهم التسهيلات الممنوحة من قبل بنك التنمية نقلة نوعية في استخدام التعاملات المصرفية وأصبحت لديها حسابات مصرفية، ولديها القدرة في التعامل والاستفادة من التسهيلات التي تقدمها مختلف المصارف العمانية.

كما يقدم بنك التنمية العماني تسهيلات للمرأة العمانية المنتجة التي أصبحت تدير مشروعها وتستخدم الحسابات المصرفية في تعاملاتها التجارية والمالية مما سهل دمج كثير من النساء في النظام المصرفي وتحقيق ركائز الشمول المالي من بينها تعزيز الثقة المالية.

ويقوم بنك التنمية العماني بمنح تسهيلات وقروض لأنشطة كثير من المشروعات متناهية الصغر ذات التشغيل الذاتي التي لا يتقاضى أصحابها أي رواتب شهرية أو التزامات تجعهلم يبادرون إلى الاستفادة من الخدمات التي يقدمها النظام المصرفي
العماني، ولكن وبعد استفادتهم من التسهيلات المالية التي يقدمها البنك أصبحوا من بين قائمة المستفيدين والمتعاملين بشكل يومي مع النظام المصرفي سواء كان في البيع أو الشراء او القيام بتعاملات وتحويلات المتعلقة بالمعاملات اليومية لنشاطهم الاستثماري.

وسعى بنك التنمية العماني إلى تسخير التقنيات الرقمية لخدمة الراغبين في الاستفادة من خدماته وإتاحة استمارة إلكترونية لتقديم طلبات الحزمتين الأولى والثانية من برنامج القروض الطارئة الذي يستهدف الفئات الأكثر تضررا من العاملين لحسابهم الخاص، وقد اشتملت الحزمة الثانية منه فئات سائقي سيارة الأجرة والمشروعات المنزلية والمشروعات السمكية وتشمل بائعي ومقطعي السمك والباعة المتجولين الذين أصبح بإمكانهم استخدام التقنية في الاستفادة من هذه التسهيلات الممنوحة مما يوفر عليهم المسافة والمال ويتيح لهم تقديم طلبات القروض من منازلهم أو عبر مكاتب خدمات سند.

ويوفر بنك التنمية العماني مركزا للاتصالات يتيح لجميع المتعاملين معه للتعرف على الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك والبيانات والمعلومات المتعلقة بتفاصيل قروضهم والحسابات البنكية الخاصة بهم.

وقال الدكتور عبدالعزيز بن محمد الهنائي الرئيس التنفيذي لبنك التنمية العماني إن البنك يتبنى سياسات الشمول المالي ويعمل على إدراج جميع فئات المجتمع في النظام المصرفي من خلال تقديم منتجات وخدمات متنوعة تتناسب مع احتياجات جميع الشرائح المجتمعية.

وأضاف أن التسهيلات التي يقدمها بنك التنمية العماني تشمل الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر ذات البعد الاجتماعي، مؤكدًا أن البنك يغطي من خلال فروعه الـ 18 جميع محافظات وولايات السلطنة وما يزال على سعي دؤوب للوصول إلى المواطن العماني أينما كان وأيا كانت مهنته وحرفته لتقديم الدعم المالي والمعرفي المناسب له ويسهل انتقال هذا المواطن إلى النظام المالي سواء للاستفادة من التسهيلات المقدمة أو لحفظ أمواله ومدخراته.

ووضح عبدالعزيز الهنائي أن بنك التنمية العماني يجعل من التقنية وسيلة لتجويد خدماته والوصول إلى عملائه، مؤكدا حرص مجلس إدارة البنك والإدارة التنفيذية على التحول الرقمي لما له من أهمية في تحسين بيئة العمل وتسهيل العمليات المصرفية المقدمة للعملاء والمستفيدين.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: