بنوك

بنك عُمان العربي يدعم مبادرة للتعليم الإلكتروني لذوي الاحتياجات الخاصة

هلال السيابي: نحن على ثقة بأن هذا البرنامج سيساعد الطلبة على الاستعداد بشكل جيد لامتحانات نهاية العام

المسار  |  في إطار مسؤوليته الاجتماعية، وتحديداً مع انتشار فايروس كورونا وتسببه في تعليق الدراسة حتى إشعار آخر، أعلن بنك عُمان العربي عن رعايته لمبادرة جديدة تستهدف تقديم محتوى تعليمي ممنهج لـ 460 طالباً من 17 مدرسة متخصصة في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين و الصم والبكم.

هلال السيابي بنك عمان العربي

وفي تعليقه على رعاية البنك لهذه المبادرة، تحدث هلال بن عمر السيابي، رئيس الاتصالات المؤسسية في البنك فقال: “تعليق الدراسة خلال الفترة الماضية كانت خطوة لابد منها للحد من انتشار فايروس كورونا كوفيد 19، لكن هذا لا يعني بشكل من الأشكال أن يتوقف أبناؤنا عن الدراسة كلياً، وعليه بادرنا إلى رعاية هذا البرنامج الرائد الذي يوظف أحدث التقنيات لخدمة شريحة بالغة الأهمية من أبناء السلطنة ويساعدهم على إكمال تعليمهم بأسلوب شيق ومفيد ومن المنزل. نحن على ثقة بأن هذا البرنامج سيساعد الطلبة على الاستعداد بشكل جيد لامتحانات نهاية العام، الأمر الذي ينسجم مع رؤيتنا لدورنا المستدام في المجتمع كمؤسسة مالية تعتبر نشاطها الاجتماعي جزء لا يتجزأ من أنشطتها التجارية”.

يذكر أن المبادرة أطلقت بالتعاون بين جريدة الرؤية و وزارة التربية والتعليم وبرعاية حصرية من بنك عُمان العربي، وتهدف إلى تقديم دروس مرئية على المنصات الإلكترونية للطلاب من فئة ذوي الإعاقة. المبادرة انطلقت يوم الخميس 16 إبريل الجاري، وستستمر حتى نهاية الفصل الدراسي الحالي، حيث سيتضمن المنهاج عدداً من المواد الرئيسية مثل اللغة العربية، والرياضيات، والدراسات الاجتماعية، والتربية الإسلامية، فضلاً عن مواد توعوية بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وذلك باستخدام لغة الإشارة، والتسجيلات الصوتية عبر خدمة “برودكاست”.

هذا ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 65 فرع ومكتب تمثيلي، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة  الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى