بنوك

بنك عُمان العربي ينظم جلسة حوارية حول تعزيز مهارات القيادة

المسار|  استكمالاً لجهوده في تمكين القيادات الوطنية وتطوير مهارات موظفيه، نظم بنك عُمان العربي جلسة حوارية شارك فيها مقبول بن علي سلطان، وزير التجارة والصناعة الأسبق، سلط خلالها الضوء على أسس التخطيط الاستراتيجي ودورها في القيادة الفعالة ودعم اتخاذ القرار.

هذا وقد شهدت الجلسة حضور فريق إدارة بنك عُمان العربي، إلى جانب مشاركة متدربين من برامج تطوير المهارات القيادية الشابة “رواد العربي” و”رواد العز”، حيث دارت النقاشات حول منهجيات القيادة الحديثة وانعكاساتها على تعزيز الابتكار في قيادة العمل في القطاع المصرفي.

وركز مقبول بن علي سلطان حديثه على التوجهات الحديثة في القيادة والدور الحيوي للابتكار وأهمية الارتقاء والتطوير المستمر للمهارات القيادية لمواكبة المستجدات في القطاع المصرفي، وتوظيف التكنولوجيا التي تشهد تطورا متسارعاً وتتيح مجالات رحبة لرفع مستوى الانتاجية وتسهيل وتحسين أداء الأعمال.

قال سليمان الحارثي الرئيس التنفيذي لبنك عُمان العربي:” تشرف بنك عُمان العربي باستضافة مقبول بن علي سلطان في هذه الجلسة الحوارية والذي شارك الحضور خبراته القيادية الفريدة والمتنوعة على مدار مسيرته الحافلة وتأتي هذه الجلسة امتدادا لسلسلة الجلسات الحوارية التي تستضيف أبرز القادة العمانيين ضمن مبادرات برنامج تنمية القيادات الوطنية “رواد العربي” والذي نفخر بكونه من البرامج الرائدة في سلطنة عُمان من حيث مساهمته الملموسة في دعم المواهب الوطنية وإعداد قيادات المستقبل وتطوير الموارد البشرية.”

وأضاف: “تمتلك الأجيال الجديدة من القيادات المصرفية طموحات كبيرة وإمكانات واسعة نحو المساهمة فيما تشهده سلطنة عُمان من تطور مستمر في القطاع المالي ودوره المتزايد في التنمية المستدامة. ويعتمد بنك عُمان العربي في استراتيجيته للنمو على المدى الطويل على دعم هذه الطموحات من خلال التطوير المستمر للكوادر البشرية وإتاحة كافة الفرص لهم وتزويدهم بالإمكانيات التي توسع دورهم في دفع التطور المستمر لتوجهات التنويع الاقتصادي واستدامة التنمية في سلطنة عُمان “.

يذكر أن بنك عُمان العربي استضاف خلال الفترة الماضية ضمن جلساته الحوارية، نخبة من القياديين في سلطنة عُمان، منهم الدكتور أحمد السعيدي وزير الصحة السابق الذي سلط الضوء على أهمية القيادة المرنة والقادرة على التكيف ودورها في تخطي التحديات.

وتمثل الجلسات الحوارية ركنا أساسيا في سلسلة متكاملة من البرامج والفعاليات التعليمية النظرية والعملية ضمن مبادرات تنمية القيادات والمواهب الوطنية، حيث تتيح هذه الجلسات فرصة لنقل وتبادل الخبرات العملية المهمة لقيادات المستقبل واطلاعهم على منهجيات وتوجهات القيادة الحديثة بشكل عام، وفي القطاع المصرفي بشكل خاص، وتمكينهم من التواصل والتفاعل عن قرب مع أبرز القيادات العمانية والاستفادة من خبراتهم الواسعة في فهم أسس الادارة وآليات ومبادئ صنع القرار.

المصدر
المسار-العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى