أخبار المساربنوك

في إطار تمكين وتأهيل الشباب العماني

بنك مسقط يوفر منحا دراسية خارجية لـ 13 موظفا لإكمال دراساتهم العليا

المسار   |    تماشيًا مع دوره الرائد في تنمية الموارد البشرية العمانية، أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن تقديم منح دراسية خارجية هذا العام لـثلاثة عشر موظفًا موهوبًا لإكمال دراساتهم العليا. وتأتي هذه المنح الخارجية لهذا العام إضافة إلى 68 منحة داخلية قدمها البنك للموظفين لإكمال دراساتهم العليا داخل السلطنة. وفي عام 2021، قدم البنك ما يقارب 7 منح دراسية خارجية و95 منحة داخلية لموظفيه، حيث يوفر بنك مسقط الفرص للموظفين لمتابعة دراستهم في برامج الدبلوم أو البكالوريوس بدوام جزئي في الكليات والجامعات المحلية بالإضافة إلى برامج الدراسات العليا في كليات إدارة الأعمال الدولية الرائدة كجزء من خطة استراتيجية لتطوير المهارات القيادية للشباب العماني لتمكينهم من استثمار طاقاتهم ليس من أجل خدمة البنك فحسب، ولكن أيضًا من أجل المساهمة في نمو وتطور البلاد.

لطالما وضع بنك مسقط موظفيه كركيزة من ركائزه الأساسية وهذه القوة البشرية هي السبب الرئيسي للنجاح المتواصل الذي يشهده البنك، ولهذا يواصل استثماره في الموارد البشرية من خلال تنفيذ الخطط والبرامج لمساعدتهم على تحقيق تطلعاتهم، فمنذ انضمامهم للبنك، يحصل الموظفون على التدريب وفرص التطوير المناسبة لتمكينهم من أداء وظائفهم على أكمل وجه، كما أن هذه البرامج مبنية على ملاحظات موظفي البنك وتهدف إلى توفير بيئة عمل مهنية مبنية على التوزيع العادل للفرص بين كافة الموظفين، وتوفير أحدث التكنولوجيا والحرص على اتباع أفضل الاتجاهات العالمية المصرفية، ومن خلال إيمانه بالكفاءات العمانية، وصلت نسبة التعمين في بنك مسقط إلى 94% تشكل نسبة متساوية بين الجنسين.

وبهذه المناسبة، أعرب سعيد بن سالم العوفي، مدير عام الموارد البشرية والأعمال الإدارية ببنك مسقط، عن سعادته بالنجاحات والإنجازات التي حققها البنك خلال العقود الأربعة الماضية، موضحًا إن الموارد البشرية في بنك مسقط تركز على تمكين ودعم الموظفين الموهوبين لتحقيق أهدافهم الوظيفية والارتقاء بتطلعاتهم، مشيرا إلى أن البنك يحرص على توفير كافة الفرص للموظفين لتدريبهم وتحفيزهم لتحقيق الاستغلال الأمثل لطاقاتهم وقدراتهم، حيث يأتي توفير هذه الفرص إشادة بجهود الموظفين كونهم أحد الركائز الأساسية للنجاح المتواصل الذي يحققه البنك، متمنيا العوفي التوفيق والنجاح للموظفين الثلاثة عشر الذين سيكملون دراساتهم العليا في أفضل كليات إدارة الأعمال الدولية الرائدة، راجيا أن تكون هذه الفرصة انطلاقة لمزيد من التقدم والنجاح في مسيرتهم المهنية لتحقيق الأفضل للبنك وللبلاد.

يقدم بنك مسقط العديد من الفرص للموظفين لإكمال دراساتهم الجامعية والحصول على الشهادات التخصصية من خلال توفير منح للدراسة داخل السلطنة أو في الخارج أو عبر الإنترنت، فإلى جانب المنح الثلاثة عشر المقدمة هذه السنة، قدم البنك الدعم أيضا لحوالي 68 موظفا لمواصلة تعليمهم العالي داخل السلطنة لشهادات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير، واعتبارا من هذا العام، أكمل 582 موظفا دراستهم داخل السلطنة بينما التحق 158 موظفا ببرامج التعليم العالي، أما بالنسبة للمنح الخارجية، قدم البنك حتى اليوم 72 منحة دراسية للموظفين في الخارج، كما أكمل 818 موظفا متطلبات الحصول على الشهادات المهنية، إضافة إلى 496 موظفا مسجلا فيها حاليا.

وتعزيزًا لدوره الريادي في توفير فرص العمل والتدريب للشباب العماني، شارك بنك مسقط مسبقا في العام في إنجاح فعاليات معرض الوظائف والتدريب المقام بجامعة السلطان قابوس، ومنذ بداية السنة وحتى اليوم، وفر البنك 150 فرصة وظيفية للشباب العماني، وفي عام 2021، انضم إلى البنك 265 شابا عمانيا في مختلف فروع ودوائر البنك.

يحرص بنك مسقط دائمًا على تنمية وتطوير الموارد البشرية من خلال البرامج التي يقدمها، كما توفر أكاديمية جدارة التابعة للبنك، منصة وإطار عمل شاملين لجميع برامج تعليم وتطوير الموظفين، كما اعتمد بنك مسقط على استراتيجيات مبتكرة لإعداد الموظفين العمانيين لتولي مناصب قيادية في المستقبل. في عام 2021، قدمت أكاديمية جدارة أكثر من 15 ألف فرصة تعليمية في مختلف المجالات لأكثر من 3800 موظفا وموظفة، ويفخر بنك مسقط باعتبار معظم إدارته العليا والمتوسطة تم ترقيتهم من بين موظفي البنك، وهم مؤهلين وقادرين على تحمل المسؤوليات المختلفة في جميع دوائر وأقسام وفروع البنك، كما يعمل البنك باستمرار على تطوير استراتيجية شاملة للتعلم والتطوير لتحسين المهارات والمعارف للوفاء بمتطلبات الإدارات المختلفة.

بنك مسقط
بنك مسقط
المصدر
المسار - مسقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى