فنون

بيع لوحة “دييغو وأنا” لفريدا مقابل 34.9 مليون دولار

المسار   |   بيعت لوحة رسمتها الفنانة المكسيكية فريدا كالو لنفسها وزوجها الفنان دييغو ريفيرا في مزاد، أول من أمس، مقابل 34.9 مليون دولار، وهو أعلى سعر على الإطلاق للوحة لفنان من أمريكا اللاتينية، فقد طرحت دار مزادات سوذبيز في نيويورك لوحة «دييغو وأنا»، التي اكتمل رسمها في 1949، بالمزاد وبيعت لمشتر لم يعلن عنه. وقالت دار المزادات: إن السعر شمل رسوماً بقيمة 3.9 ملايين دولار.

وقال أوليفر باركر كبير المديرين في سوذبيز لدى افتتاحه المزاد «هذا أحد أهم الأعمال التي تطرح بالمزاد لكالو على الإطلاق ونحن سعداء لأنه سيكون في سوذبيز». وتُظهر اللوحة كالو بعينين دامعتين وشعرها منسدل، وتعلو حاجبيها الكثيفين صورة لوجه ريفيرا بثلاث عيون.

8469 OAB Hasaad 1600X475 MICROSITE MOM AR 1
المصدر
المسار- د ب أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى