أخبار المسار

توقيع اتفاقية إنشاء مركز مسندم للثقافة والابتكار بولاية خصب

المسار   |     وقع مكتب وزير الدولة ومحافظ مسندم اليوم اتفاقية مع وزارة الطاقة والمعادن ومجموعة “أوكيو” لإنشاء مركز مسندم للثقافة والابتكار في ولاية خصب على مساحة 10 آلاف متر مربع ومن المتوقع تدشينه في عام ٢٠٢٤م بهدف تعزيز السياحة والمرافق التقنية والثقافية والترفيهية ودعم البحث العلمي والابتكار.

اتفاقية إنشاء مركز مسندم للثقافة والابتكار بولاية خصب

وقع الاتفاقية كل من معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم، وسعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة الطاقة والمعادن نيابة عن الشركات المساهمة، وطلال بن حامد العوفي الرئيس التنفيذي لمجموعة “أوكيو”.

الوطنية للتمويل min

ويعد المركز أحد مبادرات المسؤولية المجتمعية لوزارة الطاقة والمعادن التي تهدف إلى متابعة وتوحيد جهود المسؤولية المجتمعية في القطاع بالتعاون مع الشركات الممولة للمشروع والمتمثلة في شركة تنمية نفط عُمان، و”أوكسيدنتال عُمان”، و”بي بي عُمان”، و”أوكيو” ودليل للنفط، و”سي سي انيرجي ديفلوبمنت”، و”آرا بتروليوم”، فيما ستقوم “أوكيو” بالعمل على إدارة إنشاء المركز نيابة عن الشركات المساهمة.

وسيتم إنشاء المركز على مساحة 10 آلاف متر مربع ويتضمن مركز ابتكار، ومركز ثقافي، ومساحات لتجارة التجزئة، وناديًا للرياضات المائية يتبع “شركة عُمان للإبحار”.

وقال معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم إن المشروع يأتي كإحدى ثمار التعاون المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص التي تخدم فئة الشباب، موضحًا أن المركز يقدم نموذجا للتعاون الفاعل بين عدد من مؤسسات الدولة ويضم جوانب عديدة ممثلة في الثقافة والابتكار والاستثمار.

وأضاف معاليه أن المركز يعد من آليات نشر وتحقيق التنمية الثقافية بالمحافظة من خلال الفعاليات والأنشطة التي سيحتضنها كالندوات والمؤتمرات والأمسيات الشعرية والمعارض الفنية ما ستُسهم بشكل فاعل في مجال التنمية الثقافية ورفع الوعي الثقافي وتعزيز الابتكار في المحافظة وتشجيع الطلبة على تقديم أفكارهم وتحويلها إلى ابتكارات ذات قيمة عملية اقتصادية.

المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة الطاقة والمعادن

من جانبه أكد سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة الطاقة والمعادن أن المركز هو امتداد للدور المجتمعي الذي تقدمه شركات النفط والغاز من أجل خدمة المجتمع، والذي أثمر عن العديد من المشروعات خلال العقود الماضية في مختلف محافظات سلطنة عُمان، والتي أسهمت في ترسيخ الشراكة المجتمعية بين مؤسسات الطاقة والمعادن والمجتمع المحلي.

وأعرب سعادته عن أمله في أن يحقق هذا المشروع تطلعات أبناء محافظة مسندم في الجوانب الثقافية والعلمية وريادة الأعمال والابتكار، وأن يتواصل هذا العطاء الذي يمثل المسؤولية المجتمعية للشركات العاملة في قطاعي النفط والغاز في مبادرات مماثلة تلبي رؤى وتطلعات المجتمع العُماني.

المصدر
المسار - العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى