أخبار المسار

جلالة السلطان هيثم بن طارق يتلقى برقيتي تعزية ومواساة في وفاة السلطان قابوس

المسار – العمانية | تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تعزية ومواساة من فخامة الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه -.

ضمنها فخامته باسمه وباسم الشعب السوري الشقيق أحر التعازي القلبية لهذا الفقد الجلل، سائلاً الله عز وجل أن يلهم جلالته الصبر والسلوان، مشيداً فخامته بقيادة الفقيد الراحل لمسيرة نهضة عمان وازدهارها، وتمكن بكثير من الحكمة والحنكة من خلق موقع متميز لها بين الدول العربية وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي.

مشيراً فخامته إلى أنه على أتم الثقة بقدرة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور على متابعة هذه المسيرة ومواصلة العمل للحفاظ على مكانة عمان ولتحقيق المزيد من التقدم والازدهار لما فيه خير ومصلحة الشعب العماني.


كما تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تعزية ومواساة من دولة شينـزو آبي رئيس وزراء اليابان في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه -.

أعرب من خلالها عن بالغ الأسى والحزن وخالص التعازي والمواساة لجلالته وللحكومة والشعب العماني، مؤكداً دولة رئيس الوزراء الياباني أن جلالة السلطان قابوس بن سعيد قد تمكن منذ توليه مقاليد السلطة من بناء أمة تجمع بين الحفاظ على العادات والتقاليد والحداثة، وساهم في تحقيق التنمية المستدامة للسلطنة، كما ساهم بشكل كبير في تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وكان بمثابة القائد الذي نال احترام العالم بأسره.

مضيفاً “إن وفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد، الذي كان زعيماً عظيماً يتمتع بالحكمة ونفاذ البصيرة، تمثل خسارة كبيرة ليس فقط للشعب العماني بل للمجتمع الدولي برمته أيضاً ومن ثم أود أن أعبر عن تضامن اليابان مع الشعب العماني من أجل التغلب على تلك اللحظات الحزينة جداً”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock