أخبار المسار

جمعية المرأة العُمانية بمسقط تستعرض تجارب رائدات الأعمال

المسار | نظمت جمعية المرأة العُمانية بمسقط اليوم جلسة حوارية عن دور المرأة العُمانية في ريادة الأعمال بعنوان “نساء مؤثرات” تحت رعاية جناب السيدة بسمة بنت فخري آل سعيد، وبحضور صاحبة السمو السيدة علياء بنت ثويني آل سعيد رئيسة مجلس إدارة جمعية المرأة العُمانية بمسقط وذلك بمقر الجمعية بالصاروج.

وقالت علياء بنت سلطان الحوسنية رئيسة اللجنة الاقتصادية بالجمعية في كلمة: إن السياسات والخطط والبرامج التي انتهجتها الحكومة جسدت مشاركة المرأة في كافة المجالات، وساهمت التشريعات العُمانية في إعطاء المرأة حقوقها الأساسية، مما ساعدها على قيامها بدور مهم في التنمية وتعزيز دورها الوطني في مختلف ميادين الحياة، لتواصل طريقها وهي تشارك في خطط التنمية الشاملة في ظل النهضة المتجددة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه الذي أكد في خطابه السامي الأول أن المرأة هي الشريك الأساسي للتنمية في عُمان، وأن يفتح لها المجال ليكون دورها فاعلًا في تحقيق رؤية عُمان 2040.

8469 OAB Hasaad 1600X475 MICROSITE MOM AR 1

وأضافت الحوسنية بأنه لم تميز التشريعات والقوانين الوطنية في الحقوق الاقتصادية الممنوحة للمواطنين، فللمرأة ذات الحقوق في الانتفاع بالموارد الاقتصادية، حيث منح قانون المعاملات المدنية المرأة أهلية مساوية، فيما يتصل بسائر المعاملات المدنية ومنها الحق في الحصول على القروض المصرفية، والرهون العقارية وغيرها، ونظم قانون التجارة حق الأفراد في ممارسة العمل التجاري دون تمييز بين الذكر والأنثى، حيث بلغ عدد رائدات الأعمال الحاصلات على بطاقة رواد الأعمال والمسجلات في قاعدة بيانات ريادة وعلى مستوى مختلف المحافظات 3264 رائدة أعمال، وبلغ عدد لجان صاحبات الأعمال في غرفة تجارة وصناعة عُمان على مستوى محافظات سلطنة عُمان 8 لجان تضم 98 صاحبة عمل، وترأست جميع هذه اللجان نساء منهن ثلاث عضوات في مجالس إدارات الغرفة.

وأشارت إلى أن فكرة الجلسة الحوارية “نساء مؤثرات” لنخبة من رائدات الأعمال الناجحات المنتسبات لجمعية المرأة العُمانية بمسقط، تهدف إلى تسليط الضوء على قصص نجاحهن الملهمة، ولينقلن تجاربهن وأفكارهن إلى أخواتهن سواء رائدات الأعمال أو نساء المجتمع بصورة عامة، مما يسهم في تعزيز الوعي وتشجيع المبادرات نحو الإنجاز والتفوق والنجاح.

وقُدمت خلال الفعالية جلستان حواريتان سلطت محاورهما على المرأة العُمانية وريادة الأعمال، وقصص نجاح ملهمة لنساء مؤثرات، ففي الجلسة الأولى التي أدارتها حياة بنت سعد البوسعيدية قدمت قصص نجاح لثلاث رائدات أعمال شاركت فيها ذكريات بنت جمال خضر التي قدمت قصة نجاحها في بناء مشروع (تاج الياسمين)، وقدمت بدرية بنت هلال الفرعية تجربتها في إدارة مشروع (مندازي اند مور)، وقدمت رائدة بنت محمد الوهيبية نجاحها في إدارة مشروع (الجواهر الذهبية الرائدة)، وفي الجلسة الثانية قدمت ثلاث رائدات قصص نجاحهن وهن نادية بنت سعيد الرواحي صاحبة مشروع (إشراقات فضية) ومحفوظة بنت حمد العامرية صاحبة مشروع (العامرية للبخور العُماني)، وميمونة بنت حمدان الدهماني صاحبة مشروع (لافندر اند روز).

المصدر
المسار_العمانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى