ثقافة

"قصة وتد" للكاتبة مريم العدوية تحصد المركز الأول في مجال القصة القصيرة..

ختام الملتقى الأدبي والفني في نسخته الـ 24 بولاية عبري

العمانية – اختتمت بولاية عبري اليوم فعاليات الملتقى الأدبي والفني الـ 24 تحت رعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي بحضور سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة. اشتمل حفل الختام على إعلان نتائج الفائزين في مختلف المسابقات التي تضمنها الملتقى في نسخته 24.

ففي مجال الشعر الفصيح جاءت في المركز الأول قصيدة “انهيار خافت” للشاعرة عهود بنت سعيد الأشخرية، وفي المركز الثاني قصيدة” أوراق من ذاكرة مجنون ما” للشاعر ناصر الغساني، وفي والمركز الثالث جاءت قصيدة “استجداء نبوئه” للشاعرة سارة بنت علي المسعودية .

وفي مجال القصة القصيرة جاءت الكاتبة مريم بنت سعيد العدوية في المركز الأول عن قصتها ” قصة وتد”، وبشاير بن نبراس السليمية عن قصة ” مانيكان” في المركز الثاني ، وجاء في المركز الثالث الكاتب علاء الدين بن محمد الدغيشي عن قصة “تحليق”.

وفي مجال الشعر الشعبي حصل على المركز الأول حمود بن عبدالله المخيني عن قصيدته ” من يوميات قصيدة مكسورة” و جاء فية المركز الثاني الشاعر محمود بن علي العميري عن قصيدته “زخرف القول” وفي المركز الثاني الشاعر علي بن محمد المجيني عن قصيدته “قوافل”.

وفي الختام قام سعادة السيد راعي المناسبة بتكريم الفائزين بالمراكز الأولى في فعاليات مسابقات الملتقى وتكريم المساهمين في إنجاحه.

 الجدير بالذكر ان الملتقى الذي نظمته وزارة التراث والثقافة على مدار أربعة أيام شهد مشاركة عدد من الكتاب والأدباء الشباب كما صاحب الملتقى إقامة معرض الفنون التشكيلية كما تم تنظيم معرض لإصدارات وزارة التراث والثقافة اشتمل على مجموعة من الإصدارات الأدبية لكتّاب عمانيين وتقديم عرض مسرحي وأمسية شعرية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: