رياضةعالمي

ميسي يشكك في صلابة تشكيلة برشلونة

خسارة مزدوجة لريال مدريد وهازارد يثير قلق جماهير الملكي

المسار | خسر ريال مدريد صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لمصلحة غريمه برشلونة،؛ وذلك بعد خسارته المفاجئة أمام ليفانتي 1 / صفر يوم السبت، كما ازدادت معاناته بإصابة إيدن هازارد قبل أربعة أيام من لقاء مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا.

ومني ريال بخسارته الأولى في الدوري المحلي منذ أكتوبر  ليتراجع إلى المركز الثاني برصيد 53 نقطة من 25 مباراة وبفارق نقطتين عن برشلونة حامل اللقب الذي سحق إيبار 5-صفر في اليوم ذاته.

وسجل خوسيه لويس موراليس مهاجم ليفانتي هدف المباراة الوحيد بتسديدة قوية في الدقيقة 79 حيث هز شباك الحارس تيبو كورتوا بتسديدة مباشرة من زاوية ضيقة.

وأهدر هازارد، المنضم في صفقة ضخمة لريال قبل انطلاق الموسم، أخطر فرصة للنادي الملكي، ثم خرج من الملعب مصابا بعد دقائق قليلة في مباراته الثانية فقط بعد العودة من إصابة في الكاحل أبعدته عن الملاعب لحوالي ثلاثة أشهر.
وفي مباراة أخرى، تألق ليونيل ميسي قائد برشلونة وظهر في حالة رائعة مسجلا أربعة أهداف ساهمت في تحقيق فريقة لفوز ساحق 5-صفر على إيبار‭‭‭ ‬‬‬في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ليسعد الجماهير التي بدأت اللقاء بالتعبير عن سخطها من رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو يوم السبت. ورفع الفوز من معنويات برشلونة قبل أن يحل ضيفا على نابولي في ذهاب دور 16 بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.
ولم يهز ميسي الشباك في آخر أربع مباريات لكنه وضع بطل إسبانيا في المقدمة بعد أن تلاعب بثلاثة مدافعين في الدقيقة 14. وضاعف التقدم في الدقيقة 37 بطريقة مبهرة أيضا ثم أكمل الثلاثية بعدها بدقائق وأضاف الهدف الرابع في الشوط الثاني قبل أن يحرز أرتور ميلو الهدف الخامس من متابعة لتسديدة ارتدت من الحارس.
وأسعدت أهداف النجم الأرجنتيني الجماهير في كامب نو التي رفعت مناديل بيضاء للمطالبة بإقالة بارتوميو بعد فضيحة التعاقد مع شركة لمراقبة تغطية وسائل التواصل الاجتماعي ونشرت الشركة تدوينات تهاجم بعض رموز النادي ومنهم ميسي.
وأشار ميسي إلى عدم رضاه عن تصرفات إدارة برشلونة في مقابلة مع صحيفة موندو ديبورتيفو يوم الجمعة ودافع عن موقفه بمهاجمة المدير الرياضي إيريك أبيدال وقال إن الفريق يواجه ”مشكلة بعد مشكلة“. كما شكك ميسي في صلابة تشكيلة برشلونة وزعم أنها ليست قوية بما يكفي للمنافسة في دوري الأبطال. وبدا برشلونة مهتزا في بداية اللقاء واستقبل هدفا ألغي بداعي التسلل لكنه ثبت أقدامه سريعا بقيادة ميسي الذي ظهر في أفضل حالاته.
وبعد أن استعرض مهاراته في المراوغة لتسجيل الهدف الأول استغل سرعته في اختراق دفاع إيبار من جهة اليسار ثم سدد في الزاوية البعيدة بالمرمى ليضيف الهدف الثاني. وبدا أنه سيتعاون مع أنطوان جريزمان لهز الشباك لكن مهاجم فرنسا فقد السيطرة على الكرة وتسلم ميسي كرة بالخطأ من مدافع ليضع الهدف الثالث.
وانخفض إيقاع برشلونة في الشوط الثاني لكن ميسي لم يرحم منافسه عندما استقبل تمريرة من أرتور داخل المنطقة ليراوغ المدافعين اليائسين والحارس ماركو دميتروفيتش قبل أن يحرز الهدف الرابع. وشارك الوافد الجديد مارتن بريثويت بديلا لأول مرة مع برشلونة بعد صفقة غير متوقعة من ليجانيس المتعثر وترك مهاجم الدنمرك بصمته سريعا بتسديدة ارتدت من دميتروفيتش وتابعها أرتور في الشباك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock