رياضةرياضة عالمي

حقق رقما سلبيا بعدم التسجيل لمدة 482 دقيقة متتالية

ريال يخسر للمرة الثالثة على التوالي وسط صيحات الاستهجان من جماهيره

رويترز – زادت مشاكل يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد بعدما سقط بطل أوروبا 2-1 أمام ضيفه ليفانتي في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت وحقق رقما سلبيا بعدم تسجيل أي هدف لمدة 482 دقيقة متتالية.

ووضع خوسيه لويس موراليس ليفانتي في المقدمة في الدقيقة السابعة بعد خطأ من المدافع رفائيل فاران فيما ضاعف روجر مارتي الفارق في الدقيقة 13 من ركلة جزاء، تم احتسابها بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد، بعد لمسة يد ضد فاران.

وصنع ريال العديد من الفرص وسدد في إطار المرمى ثلاث مرات وألغى الحكم هدف ماركو أسينسيو بداعي التسلل بعد تدخل حكم الفيديو المساعد وفي بداية الشوط الثاني كسر رقمه السلبي السابق بعدم التسجيل لمدة 464 دقيقة. ووضع مارسيلو حدا لذلك عندما هز الشباك بتسديدة قوية في منتصف الشوط الثاني وهو الأول في 482 دقيقة. ورغم صناعة العديد من الفرص تلقى ريال الهزيمة الثالثة على التوالي بجميع المسابقات ليزيد الضغط على المدرب لوبتيجي.

وقال داني سيبايوس لاعب وسط ريال مدريد والذي ساند لوبتيجي ”نشعر بحالة سيئة. كان يجب علينا الفوز بهذه المباراة بنسبة 100 في المئة وحاولنا حتى النهاية لكنه لم يكن مقدرا. ”أؤمن في إمكانات المدرب رغم أن القرار ليس بيدي. لا أعتقد أن منصبه في خطر ونحن نسانده“. ويحتل ريال، الذي أطلقت جماهيره صيحات الاستهجان ضده، المركز الخامس متأخرا بثلاث نقاط عن ألافيس المتصدر.

وكان ريال بحاجة للفوز بعد الهزيمة أمام تشسكا موسكو وألافيس في اخر مباراتين وحصل على دفعة معنوية بعودة إيسكو ومارسيلو فيما جلس جاريث بيل على مقاعد البدلاء بعد تعافيه من إصابة. واهتزت شباك ريال مدريد بأول هدف للمرة السابعة في 11 مباراة بجميع المسابقات عندما فشل فاران في إبعاد تمريرة وخطف موراليس الكرة وراوغ الحارس تيبو كورتوا ووضعها في المرمى.

وخيم الصمت على جماهير صاحب الأرض عندما حصل ليفانتي على ركلة جزاء في ظروف غريبة بعد لمسة يد ضد فاران احتسبها الحكم بعد استشارة حكم الفيديو المساعد عندما كان الفريق الضيف بطريقة لتسديد ركلة حرة. وذهب كورتوا إلى الاتجاه الصحيح لكن تسديدة مارتي كانت قوية. 

ولجأ الحكم لحكم الفيديو المساعد بعد ذلك بخمس دقائق لإلغاء هدف أسينسيو بداعي التسلل في أولى فرص ريال إذ سدد ماريانو في العارضة وأنقذ أوير أولازابال حارس ليفانتي الحالي وبرشلونة السابق العديد من الفرص.

وأنقذ أولازابال فرصة خطيرة في الشوط الثاني من بيل فيما سدد زميله كريم بنزيمة في القائم بعدما قلص مارسيلو الفارق إلى هدف واحد. وأعتقد ماريانو أنه أدرك التعادل قرب النهاية لكن الحكم ألغى الحكم بداعي التسلل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: