إقتصاد

الخزانة الأمريكية تعتزم بيع سندات بقيمة 134 مليار دولار

ستاندرد اند بورز يغلق على صعود طفيف وسط طفرة في إصابات كورونا

المسار  | أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا ارتفاعا طفيفا يوم الخميس مع عكوف المستثمرين على تقييم زيادة جديدة في إصابات فيروس كورونا وإمكانية إعادة فرض الإغلاقات الشاملة فضلا عن بيانات تنبئ بأن تعافي الاقتصاد الأمريكي قد لا يكون سريعا.

ولازمت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة نطاقاتها معظم فترات يوم الخميس وتقلبت بين المكاسب والخسائر، لكن ستاندرد اند بورز ختم الجلسة مرتفعا هو والمؤشر ناسداك الغني بأسهم التكنولوجيا. وتراجع المؤشر داو القيادي.

وقال تشَك كارلسون، المدير التنفيذي لدى هورايزون إنفستمنت سرفيسز في هاموند بولاية إنديانا، ”السوق تبحث عن باعثها الكبير التالي.. ثمة الكثير من البواعث في السوق التي يتعين على المستثمرين تقييمها وغربلتها وأخذها في الحسبان لاستقاء الاتجاه التالي.“

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 39.92 نقطة بما يعادل 0.15 بالمئة إلى 26079.69 نقطة، وصعد ستاندرد اند بورز 1.82 نقطة أو 0.06 بالمئة مسجلا 3115.31 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 32.52 نقطة أو 0.33 بالمئة إلى 9943 نقطة.


من ناحية أخرى؛ أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس اعتزامها طرح كمية جديدة من السندات طويلة الأجل للاكتتاب خلال الأسبوع المقبل، بقيمة إجمالية 134 مليار دولار.

وذكرت الوزارة أنها ستطرح سندات أجلها عامان بقيمة 46 مليار دولار، وسندات أجلها 5 سنوات بقيمة 47 مليار دولار ، على أن تختتم أسبوع الطرح ببيع سندات أجلها 7 سنوات بقيمة 41 مليار دولار.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الخزانة نتيجة الاكتتاب في السندات ذات العامين يوم الثلاثاء المقبل، وفي السندات الخمسية يوم الأربعاء وفي السندات السباعية يوم الخميس المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock