بنوك

شرعية العز الإسلامي تعقد اجتماعها الأول

المسار    |   عقدت هيئة الرقابة الشرعية ببنك العز الإسلامي إجتماعها الأول لعام 2022 وذلك بمقر البنك في الحي التجاري بروي ، وشهد الإجتماع حضور فضيلة الشيخ الدكتور  إبراهيم الصوافي عضو الهيئة الجديد، كما حضر الإجتماع أيضا المراجع الشرعي الداخلي عيسى بن سالم الريامي رئيس إدارة الإلتزام والتدقيق الشرعي والمدراء المختصين بقسم الشريعة.

وخلال الإجتماع قدم الرئيس التنفيذي لبنك العز الإسلامي سليمان بن حمد الحارثي عرضا مرئيا ناقش فيه أداء البنك خلال الربع الأول من العام الحالي وأهم التطورات التي حصلت في قطاعات بنك العز الإسلامي التي جاء أداؤها متسقا مع  الخطة الإستراتيجية على الرغم من التحديات التي شهدتها معظم شهور هذا العام ويرجع الفضل في ذلك إلى الجهود الحثيثة التي تم بذلها على صعيد إعادة مواءمة الأعمال، وترشيد التكلفة، والانضباط المالي، وتحسين جودة الأصول. 

وعلى صعيد متصل ناقشت الهيئة أيضا في إجتماعها تقارير التدقيق والإلتزام الشرعي والمخاطر الشرعية للربع الأول من العام الجاري ، بالإضافة إلى مناقشة عددا من المنتجات الجديدة والموافقة عليها واتخاذ القرارات المناسبة حيالها .

وشهد الإجتماع أيضا النظر في عدد من الطلبات المتعلقة بإعادة الجدولة الخاصة بالتمويلات المتعلقة بالشركات والأفراد والوقوف على حيثياتها من أجل التيسير على أصحابها واتخاذ الإجراءات والقرارات المناسبة لها بما يضمن نفاذ هذه القرارات ، كما استعرضت الهيئة في جدول أعمالها خطة التدريب الداخلية وأنشطة منار العز الموجهة للجمهور وأنشطة قسم الشريعة خلال شهر رمضان المبارك . 

وتعليقا على انعقاد الإجتماع الأول قال الفاضل عيسى بن سالم الريامي رئيس إدارة الإلتزام والتدقيق الشرعي ببنك العز الإسلامي :” لا يساوم المصرف الإسلامي على المبادئ الشرعية على الرغم من أنه مؤسسة تسعى إلى تحقيق ربح منشود للمساهمين والمودعين ، لأن المصرفية الإسلامية  نظام للتجارة يتم من خلاله بيع وشراء السلع والخدمات واستثمار رأس المال من خلال تحمل المخاطر من أجل الحصول على أرباح شرعية. ويقوم على مبدأ التشريع القرآني الذي يبيح التجارة ويحرم الربا”.

مضيفا:” أن الالتزام بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية هو أساس التعامل في الأعمال المصرفية الإسلامية ، ويجب على البنك التأكد من أن جميع منتجاته وخدماته متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ، ولتحقيق ذلك، قام المؤسسون للبنك ممثلين في جمعيتها العمومية بتعيين مجموعة من علماء الشريعة البارزين المتخصصين في فقه المعاملات المالية الإسلامية كأعضاء لهيئة الرقابة الشرعية للبنك للإشراف على جميع تعاملات البنك. بالإضافة إلى ذلك، أنشأ البنك إدارة الإلتزام والتدقيق الشرعي منذ تأسيسه وقد أدت -إدارة الإلتزام والتدقيق الشرعي – أدواراً متعددة ومهمة في سبيل تحقيق الهدف النهائي للبنك وهو توافق جميع معاملات البنك ومنتجاته وخدماته مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية. ولتحقيق هذه الغاية، تقوم هيئة الرقابة الشرعية بمراجعة عقود ومستندات وإجراءات ومنتجات ومعاملات البنك وجميع التقارير التي ترفع  إليها  ، كما أصدرت الهيئة تقريرها السنوي إلى المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية للبنك وأبدت فيه رأيها بشأن إلتزام البنك افي أنشطته واستثماراته وأعماله المختلفة بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية.

المصدر
المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: