تقنية

صباحا أم مساء؟.. ما هو الوقت المثالي للقيام بالتمارين الرياضية؟

المسار | كشفت دراسة حديثة أن ممارسة التدريبات الرياضية خلال الفترة من السادسة مساء حتى منتصف الليل تساعد في خفض معدلات الجلوكوز في الدم بشكل أفضل على مدار ساعات الليل والنهار.

وشملت الدراسة التي نشرها الموقع الإلكتروني “هيلث داي” المتخصص في الأبحاث الصحية 186 شخصا بالغا في أواسط العمر ممن يعيشون حياة ساكنة ويعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وفي إطار الدراسة، استخدم المتطوعون أجهزة لقياس معدل النشاط البدني ومستويات الجلوكوز في الدم لمدة 14 يوما، وتوصل الفريق البحثي إلى أن الفئة التي حققت أقصى استفادة من التدريبات هم الاشخاص الذين كانوا يمارسون الرياضة ما بين السادسة مساء حتى منتصف الليل، حيث تبين أن معدلات السكر لديهم حققت أقصى انخفاض سواء في ساعات الليل أو في نهار اليوم التالي، وكذلك بشكل عام.

وتم رصد أقصى استفادة في فئة الأشخاص الذين وصلوا إلى مرحلة ما قبل الإصابة بالسكري.

وأكد فريق الدراسة أن هذه النتائج تؤكد الأهمية المتزايدة لممارسة الرياضة بالنسبة لمن يعانون من أمراض مزمنة.

وأضافوا: “لابد أن يأخذ المشرفون الرياضيون والمتخصصون في مجال الرعاية الصحية في اعتبارهم التوقيت المناسب خلال اليوم لممارسة الرياضة من أجل تحقيق أقصى استفادة من أنشطة برامج التدريبات الرياضية التي يشرفون على تنفيذها”.

المصدر
المسار-وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى