أخبار المسار

ضمن مبادرة “حاضنة طموح”.. أسياد توقع مع خمس مؤسسات صغيرة ومتوسطة

  • وقّعت مجموعة أسياد الدفعة الثانية من اتفاقيات حاضنة طموح مع 5 من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
  • الاتفاقيات مع الشركات الناشئة تؤكد دور مجموعة أسياد في تعزيز دور القطاع الخاص كشريك أساسي في دعم المنظومة اللوجستية والتجارة الإلكترونية
  • الحاضنة -التي تديرها أسياد إكسبريس- تعمل على تطوير القدرات التجارية لرواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع التجارة الإلكترونية المتنامي في السلطنة
  • تشكّل حاضنة طموح جزءًا أساسيًا من مبادرات المجموعة ضمن خطط الاستدامة لريادة الأعمال
  • بإجمالي 32.7 مليون ريال عماني مجموعة أسياد تسند 8104 عقد وأمر شراء للقطاع الخاص خلال عام 2021

المسار   |  وقّعت مجموعة أسياد عددًا من الاتفاقيات مع خمس مؤسسات صغيرة ومتوسطة ضمن الدفعة الثانية التي ستنضم إلى حاضنة طموح  التي تهدف إلى تطوير قطاع التجارة الإلكترونية وتوفير الدعم اللوجستي لها.

وتعدّ حاضنة طموح، التي تديرها أسياد إكسبريس إحدى خدمات مجموعة أسياد، منصة رئيسية لإشراك روّاد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في قطاع التجارة الإلكترونية وتعظيم استفادتهم من الحلول التي يوفرها القطاع اللوجستي.

كما أنها تاتي في سياق خطط المجموعة للعمل جنبا إلى جنب مع شركائها في القطاع الخاص باعتبارهم أحد الممكنات الاساسية لتحقيق تطلعات السلطنة في القطاع اللوجستي.

حيث سيسهم برنامج حاضنة طموح في دعم هذه المؤسسات لرفع مستوى خدماتها، وتعزيز شبكة علاقاتها، واستقطاب شرائح أوسع من العملاء لرفع حجم أعمالها للوصول بها إلى الأسواق الإقليمية.

وتضمنت الدفعة الثانية من منتسبي حاضنة طموح توقيع اتفاقيات استراتيجية مع  خمس شركات محلية ناشئة بإدارة روّاد و ورائدات أعمال عمانيين للاستفادة من خدمات حاضنة طموح . وهي شركة “أونور فاشن” وشركة “هاي كلوزت” وشركة “زاد عُمان” التي تعمل جميعها كمنصات للتجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى شركة “تكنو ستور” التي تدير منظومة متكاملة لبيع المنتجات والأدوات بالتجزئة، وشركة فاطمة وأمل للخدمات. ومن المتوقع أن تساعد حاضنة طموح هذه الشركات على تطوير قدراتها التجارية والدخول إلى مجتمع التجارة الإلكترونية المتنامي في السلطنة، سعيًا لجعل عُمان وجهةً مختارةً لأبرز الشركات العاملة في قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة.

وعلاوة على توفير المساحات المكتبية المعززة بحزمة من الخدمات الإدارية، ستستفيد الشركات الخمس من المزايا المتعددة التي تقدّمها حاضنة طموح ومنها الخدمات الاستشارية التي سيوفرها لهم شركاء أسياد من مزودي الخدمات السحابية والاستشارات في مجالات التسويق وتقديم أسعار تنافسية لخدمات التوصيل. كما سيتم توجيه دعوات حصرية لهذه الشركات لحضور الفعاليات وورش العمل التي تنظمها أسياد بالإضافة إلى دورة استضافة مدتها عام واحد في شبكة أسياد السحابية.

وبهذه المناسبة، أشار ناصر بن أحمد الشرجي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان وأسياد إكسبريس قائلًا: “إن دعم وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة هو أحد الأهداف التي نسعى نحو تحقيقها. فمنذ إطلاقنا لحاضنة “طموح” – أول حاضنة أعمال من نوعها في السلطنة للتجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية- ونحن نعمل على إيجاد مساحة مشتركة مع القطاع الخاص في العديد من المجالات ونمكّن الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال توفير بنية أساسية متكاملة وفرص مميّزة تسهم في تحسين مستوى خدماتها وتعزيز  قدراتها التنافسية في خدمات التجارة الإلكترونية وحلول  الميل الأخير بما يسمح لها بالنمو وتوسيع قاعدة عملائها”.

مؤكدا أن إطلاق الدفعة الثانية من برنامج حاضنة طموح يأتي بعد النجاح الذي حققه البرنامج خلال العام الماضي.

ومن جانبه، أشاد خلفان بن خميس الخصيبي، رئيس القيمة المحلية المضافة في مجموعة أسياد، بهذه الاتفاقيات الجديدة الموقعة ضمن  حاضنة طموح، مؤكدًا على دور  الحاضنة في دعم الشركات المحلية ومساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التزامًا بالخطط التنموية التي وضعتها المجموعة. وأضاف أن الحاضنة لا تساهم في تحسين أسس الأعمال التجارية فحسب، بل تدعم المستهدفات الاقتصادية الوطنية لجعل سلطنة عُمان مركز إقليمي لوجستي رائد يستقطب الشركات من حول العالم.”

ويعدّ إبرام اتفاقيات الشراكة هذه خطوةً جديدةً في مسيرة مجموعة أسياد الدائمة نحو تنشيط الاستثمار الداخلي ودعم أنشطة القطاع الخاص في مجال التجارة الإلكترونية في سلطنة عُمان وقدرتها التنافسية حول العالم وفقًا للاستراتيجية اللوجستية الوطنية والركائز التي أرستها رؤية عُمان 2040.

الجدير بالذكر بلغ عدد العقود والمشتريات التي أسندتها مجموعة أسياد خلال العام الماضي 2021 للقطاع الخاص 8104 عقد وأمر شراء بقيمة إجمالية بلغت 32.7 مليون ريال عماني. حيث بلغ عدد العقود وأوامر الشراء المسندة إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة نحو 2,674 عقد وأمر شراء وبقيمة تصل إلى 6.7 مليون ريال عماني في حين بلغ عدد العقود والمشتريات التي أسندت للشركات الوطنية الكبيرة  5430 عقد وأمر شراء وبقيمة تصل إلى 26 مليون ريال عماني في مختلف الخدمات التي تقدمها المجموعة.

المصدر
مسقط-المسار

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: