العالم اليوم

طاقم رحلة طيران الإمارات لم يراقب إعدادات المحرك في حادث 2016

المسار | قال محققون يوم الخميس إن قائدي طائرة الركاب التابعة لشركة طيران الإمارات، والتي تحطمت في 2016 لدى محاولتها العدول عن الهبوط في دبي، لم يلاحظا أن إعدادات محركات الطائرة بوينج 777 كانت منخفضة للغاية.

وتم إجلاء كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 300 شخص دون أن يصابوا بأذى لكن رجل إطفاء لقى مصرعه وهو يكافح ألسنة اللهب التي شبت في الطائرة من طراز بوينج 777-300 في رحلة قادمة من الهند بعد أن انزلقت على مدرج مطار دبى على بطنها في أغسطس 2016.

وقالت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات إن الطيارين حاولا التخلي عن عملية الهبوط بعدما كانت الإطارات الرئيسية قد لامست الأرض بالفعل وهو ما منع الاستفادة من قوة المحرك الكاملة.

وأوصت الهيئة طيران الإمارات بتعزيز تدريب طياريها على مثل تلك المواقف كما أوصت بوينج بتعزيز نظام تنبيه الطاقم وكتيب الإرشادات للتعامل معها.

  • رويترز

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: