العالم اليوم

طهران بصدد استكمال وثيقتين للتعاون المشترك مع روسيا

المسار     |    صرحت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين 19 أبريل، بأن طهران وموسكو اتفقتا على استكمال وثيقتين للتعاون المشترك، يتم تجديدهما كل 5 سنوات، وذلك على هامش زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى إيران الأسبوع الماضي

 وقال الناطق باسم الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زاده، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، حول زيارة لافروف إلى طهران: “نحن بصدد استكمال وثيقتين متوازيتين للتعاون مع موسكو”.

وتابع “يتم تجديد وثيقة التعاون بين البلدين كل خمس سنوات، وعند انتهاء الاتفاقية في أبريل الجاري ووفقًا لمحتوى هذه الوثيقة سيتم تجديدها تلقائيًا وتعتبر سارية المفعول كوثيقة تعاون بين البلدين”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أكد، الأسبوع الماضي، أنه لا توجد أية قيود على تطوير علاقات التعاون بين طهران وموسكو بما في ذلك التعاون الفني والدفاعي، مضيفا أن البلدين يعتزمان تطوير علاقاتهما وتعميقها.

والتقى لافروف خلال زيارته لطهران بالرئيس الإيراني حسن روحاني، وأكد آنذاك أن روسيا وإيران يعتزمان تطوير العلاقات وتعميقها ولديهما إرادة قوية في هذا الصدد.

وأشار إلى أنه “لا توجد أي قيود على تطوير التعاون بين موسكو وطهران، بما في ذلك التعاون الفني والدفاعي”.

كما أوضح وزير الخارجية الروسي، في مقابلة مع وكالة “إيرنا” الإيرانية خلال الزيارة، أن تعزيز العلاقات بين روسيا وايران يعد من أهم الأولويات بالنسبة لموسكو، مشيرًا إلى أن التعاون بين البلدين يسهم في الحفاظ على استقرار المنطقة والعالم.

وقال لافروف:” تطوير العلاقات مع إيران أحد أهم الأولويات للسياسة الخارجية لروسيا الاتحادية. ويصادف 12 مارس الذكرى السنوية العشرين للمعاهدة [معاهدة تأسيس العلاقات ومبادئ التعاون بين روسيا الاتحادية وجمهورية إيران الإسلامية، المبرمة في مارس 2001] … وبفضل التنفيذ المستمر لأحكام المعاهدة، وصل التفاعل بين بلدينا إلى مستوى لم يسبق له مثيل. واليوم يحمل هذا التنسيق طابعا أكثر شمولية وكثافة”.

وترتبط روسيا وإيران بعلاقة تعاون جيدة في عدة مجالات، فمؤخرا قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب لقائه بنظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في موسكو في يناير الماضي، إن العلاقات بين روسيا وإيران لا تعتمد على “أهواء” اطراف اخرى، مضيفا “علاقاتنا تتطور بناءً على مصالح دولتين وشعبين، ونحن نبني خططنا دون النظر إلى أي طرف ثالث”.

وبوقت سابق، وصف السفير الإيراني في موسكو، كاظم جلالي العلاقات الإيرانية الروسية بأنها “مهمة للغاية واستراتيجية في مجالات كثيرة”.

المصدر
المسار - وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: