آراء الكتاب

عبير العجمية تكتب: دوامة الصراع النفسي.. أين تنتهي؟

المسار | آراء الكتاب

عبير العجمي

يمر الإنسان بفترات حساسة يصحبها الكثير من التقلبات النفسية والمزاجية، وهو أمر طبيعي إن تم تداركه والتعامل معه بشكل صحيح، وشبه علماء النفس هذا الصراع الذي يمر به الفرد بالقارب الذي تتقاذفه الأمواج وذلك دلالة على عدم الاستقرار، والصراع الداخلي بتعدد أنواعه يعرف بانه التناقض بين الرغبات والعجز عن الوصول إلى قرار ثابت ومحدد، ويعود ذلك إلى الدوافع الداخلية والمتضاربة في نفس الإنسان بالإضافة إلى الصراعات التي ترتبط عادة بصعوبة الإفصاح عما يشعر به الفرد من تقلبات، وصعوبة اتخاذ قرار صارم تجاه موقف معين، وقد يشعر بالخوف عن الإفصاح عما يجول في داخله حتى لا يشعر بالنقص أمام الاخرين.

إن دواخل الانسان عبارة عن معركة مستمرة مليئة بالصراعات الداخلية والناتجة عن المواقف والتراكمات التي يعاني الإنسان في سبيل وضع حد لها، وهي جزء من الطبيعة الإنسانية القائمة على التفكير، ويمكن أن يعيش الإنسان أكثر من صراع داخلي في آن واحد، الأمر الذي يلقي بظلال سالبة على تفكيره ويؤثر على حياته الاجتماعية.

لعل الخوف من الحديث والافصاح عن ما يجول في النفس ، يعد أحد الأسباب الرئيسية التي ترمي بالفرد للعيش في دوامة الصراع الداخلي، فنراه يخاف من حكم الناس عليه أو نظرتهم له، كما أن الخوف من المجتمع عند التفكير في اتخاذ خطوة جديدة أمر يسبب قلقا من الصعب التحكم فيه أو السيطرة عليه، وتتعدد حالات الصراع النفسي التي يمر بها الفرد عبر مراحل حياته إلى أن يمتلك الوعي  الكافي الذي يعينه على التعامل مع  المجتمع بحرية ودون خوف أو رهبة .

من المدهش معرفة أنه حتى لو حصلت على ما تريده تمامًا، فإنك سوف تعاني أيضا لأنه لن يكون بمقدورك الحفاظ على هذا الشيء للأبد، وعقلك هو السبب فالعقول لا تحب تغير الأحوال وتريد أن تكون خالية  من الألم ومن الالتزامات التي تفرضها الحياة، وهنا يدفع العقل صاحبه  إلى أحد أمرين ، الأول الدخول في دوامة من القلق المستمر أو أن يحصل على فرصه للسيطرة على أفكاره واستغلال هذا التغيير لصالحه.

يكمن الحل الأمثل لعلاج الصراع الداخلي في الحوار، فالحوار الذي يدور بين الابن ووالده أو البنت ووالدتها له أثر كبير في تخفيف ما يشعر به الفرد، فالحوار يولد الثقة ويعززها في نفس الإنسان، لأن الإفصاح عما تعتمل به دواخله يشعره بالأمان والراحة، كما أن إعطاء الفرد المساحة الكافية والحرية في اتخاذ القرارات يسهم في تقوية شخصيته ويدعم ثقته في نفسه ويجعله قادرًا على تحمل المسؤوليات.

المصدر
المسار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى