بنوك

للعام 2020..

عمانية تحصد جائزة “أفضل قائدة في مركز الاتصال” بأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

المسار   |     أعلن البنك الوطني العُماني عن فوز شمسة الحبسية، رئيسة مركز الاتصال والخدمات المصرفية عبر الهاتف، بالجائزة الذهبية لأفضل قائدة في مركز الاتصال في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2020 وذلك عن فئة ’المتنافسون ذوي أعلى أداء‘ ضمن الجوائز السنوية لمراكز الاتصالات العالمية. وتم الإعلان عن الفائزين خلال احتفالية افتراضية شهدت تكريم أفضل الخبراء والمحترفين من مختلف المجالات نظير كفاءتهم واتباعهم لأفضل الممارسات العالمية. ونجحت شمسة في قيادة دفة تحول مركز الاتصالات بالبنك إلى أحدث الأساليب الرقمية بهدف تزويد العملاء بتجربة خدمة مميزة.

وتعليقاً على ذلك، قال عبد الله بن زهران الهنائي، الرئيس التنفيذي للبنك الوطني العُماني: “أهنئ شمسة الحبسية على فوزها بهذه الجائزة والتي جاءت تكليلاً لجهودها وما تمتلكه من مقومات وخبرات ومهارات. كما أن فوز موظفينا بمثل هذه الجوائز يعد ترجمة حقيقية لشغفهم وكفاءتهم والتزامهم نحو بناء مستقبل مستدام للبنك الوطني العُماني. ومن جانبنا، نضع موظفينا في مقدمة أولوياتنا ونحرص على تعزيز خبراتهم ومهاراتهم وخاصة الكوادر الشابة مما يمكنهم من تحقيق طموحاتهم ويتيح أمامهم فرصاً واعدة لارتقاء السلم الوظيفي وترك بصمتهم في قصة نجاح البنك”.

وعلى مدار 12 عاماً، تمتد مسيرة شمسة المهنية في البنك الوطني العُماني وتولت رئاسة مركز الاتصال والخدمات المصرفية عبر الهاتف منذ عامين ونجحت في تطبيق عددٍ من المشاريع المهمة تضمنت حملة لإعادة الاتصال بالمكالمات الفائتة، وخطوط خاصة للاتصالات الخارجية والداخلية. وانتقلت شمسة للمقر الرئيسي للبنك مما أتاح لها بيئة عمل عصرية، ومكنها من تطبيق جلسات تدريبية وبرامج للمكافآت لفريق عملها.

ومن جانبها، قالت شمسة الحبسية: “أفتخر وأعتز بهذه الجائزة المرموقة وأشعر بأنني محظوظة بعمل ضمن بيئة عمل مبتكرة تعتمد على ثقافة التشجيع والتمكين لموظفيها الذين بقومون بواجباتهم ومهامهم الوظيفية وفقاً لأعلى المعايير العالمية. فمن خلال دعم فريق العمل، نجحنا في تطبيق أحدث الممارسات وتوظيف تقنيات وابتكارات خدمة عصرية أكدنا من خلالها أن عملائنا في مقدمة أولوياتنا في كل ما نقوم به من أعمال. وأتقدم بجزيل الشكر والامتنان لفريق العمل وأؤكد أن الفضل في ما حققته اليوم يعود إلى دعمهم المستمر وتفانيهم وإخلاصهم”.

وجاء هذا الفوز ضمن النسخة السنوية الخامسة عشر لجوائز مراكز الاتصال العالمية وهي عبارة عن برنامج مكرس في مجال مراكز الاتصال وتجربة العملاء. وخلال هذا العام، شهدت المسابقة تنافس أكثر من 1,500 مشارك من الشركات والأفراد من 50 دولة.

هذا وقام البنك الوطني العُماني بإضافة مركز الاتصال والخدمات المصرفية عبر الهاتف في عام 1998م ومنذ ذلك الوقت ويشهد المركز تحديثات وتطورات مستمرة لتسهيل عملياته ورفع كفاءته وتجهيزه بأحدث المعدات والتقنيات العصرية. واليوم، يلعب المركز دوراً مهماً في استراتيجية التحول الرقمي التي يطبقها البنك حيث يضم فريق عمل لديهم كافة الأدوات التي تتيح لهم تلبية العديد من متطلبات العملاء وإتمام معاملاتهم بما في ذلك (فتح الحسابات، إتمام المعاملات، وتحويل الرواتب، وبطاقات الخصم المباشر، وتحويل الأموال)، فضلاً عن الفرص الاستثمارية وخيارات الأمان المتعددة التي يوفرها البنك. كما يتولى المركز توفير الخدمات المصرفية عبر الفيديو بما في ذلك إتمام المعاملات النقدية حتى بعد ساعات العمل. وقد حظى مركز الاتصال بقبول كبيرٍ ضمن ملاحظات العملاء بنسبة بلغت 90 بالمائة وذلك في أحدث استقصاء عن رضا العملاء. ويؤكد ذلك التزام البنك برفد عملائة بتجربة مصرفية متكاملة تجعل حياتهم أسهل.

المصدر
المسار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى