رياضة

عُمان للإبحار تفتح باب التسجيل في بطولة العالم الأولمبية للإبحار الشراعي

المسار    |   أعلنت عُمان للإبحار عن فتح باب التسجيل للمشاركة في بطولة العالم الأولمبية للإبحار الشراعي 2021 لفئة قوارب ” 49 و 49 أف أكس وناكرا 17 ” المزمع إقامتها في الفترة من 16 إلى 21 نوفمبر القادم بالمدينة الرياضية
بالمصنعة.

ومن المتوقع أن تشهد البطولة مشاركة واسعة من البحّارة من مختلف دول العالم تصل إلى أكثر من 400 مشارك يتنافسون خلالها عبر ثلاث فئات أولمبية، حيث تُقام هذه البطولة للمرة الأولى في تاريخها في القارة الآسيوية.

تجري منافسات البطولة في السواحل المقابلة للمدينة الرياضية بالمصنعة على مدى ستة أيام من السباقات وتعد الخطوة الأولى في طريق الوصول والتأهل لأولمبياد 2024 بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأعرب راشد بن إبراهيم الكندي، مدير عام الإبحار الشراعي بعُمان للإبحار عن تطلعه للترحيب بكافة البحّارة القادمين من مختلف أرجاء العالم في أرض السلطنة لخوض منافسات البطولة الدولية الأولى من بعد دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021 مشيرًا إلى أن هذه البطولة ستكون الخطوة الأولى للبحّارة في شق طريقهم نحو الوصول إلى أولمبياد باريس 2024م.

وأبدى الكندي ثقته في كفاءة الفريق القائم على تنظيم هذا المحفل الدولي المرموق موضحًا بأنه سيعزز من مكانة السلطنة لدى مجتمع الإبحار الدولي ويثبت جدارتها في استقطاب واستضافة البطولات الدولية والقارية.

كما تطرق مدير عام الإبحار الشراعي بعُمان للإبحار إلى أن تنظيم هذه البطولة وغيرها من الفعاليات ستكون خاضعة لكافة التدابير والإجراءات الصحية الكفيلة بسلامة وصحة المشاركين من كوفيد-19 وفق ما تقرره الجهات المختصة بالسلطنة، وسيتم اعتبار منطقة إقامة البطولة منطقة مغلقة ولا يُسمح لغير المشاركين بالدخول إليها حفاظًا على سلامة الجميع.

وسيتولى طاقم عُمان للإبحار الذي يتميز بكفاءته وخبرته الدولية في إدارة مجريات السباقات إلى جانب الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي والاتحاد الدولي لفئة قوارب 49.

تجدر الإشارة إلى أن السلطنة اكتسبت سمعة عالمية مرموقة في أوساط المجتمع الدولي للإبحار الشراعي في استضافة وتنظيم فعاليات الإبحار الشراعي والذي جعلها من الدول الرائدة في هذا المجال، ويرجع ذلك إلى البنية الأساسية المثالية التي تتميز بها المدينة الرياضية بالمصنعة وما توفّره من مرافق وخدمات للمشاركين والمنظمين، منها المرسى الذي يتسع لـ400 قارب شراعي ومرافق مخصصة لصيانة القوارب ومرافق التدريب، إضافة إلى الطقس المثالي وسرعات الرياح المناسبة لحركة القوارب الشراعية والتي تضفي نوعًا من التنافسية والمتعة أثناء خوض السباقات.

وسبق للمدينة الرياضية بالمصنعة استضافة العديد من المنافسات والبطولات الدولية منها؛ استضافة النسخة الثانية من دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية عام 2010م وبطولة العالم لقوارب الليزر عام 2013 وبطولة آسيا وأوقيانوسيا للأوبتمست 2019 واستضافة بطولة المصنعة المفتوحة للإبحار الشراعي 2021 والمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021 والتي شهدت مشاركة بحارة من القارة الإفريقية والآسيوية.

المصدر
المسار - العمانية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: