رياضةعالمي

في قمة انكلترا.. ليفربول لم يحزن أبدا وليستر لا يلدغ مرتين!!

المسار | تقرير سومر العلي

يقولون أن الأرقام لا تكذب؛ وهو ما نقرأه حاليا من أرقام واحصائيات تخص قمة الدوري الانكليزي الممتاز بين ليفربول وليستر سيتي هذه الليلة، فالثعالب لم يتعرضوا للخسارة مرتين متتاليتين هذا الموسم حيث أنه خسروا أمام مانشستر يونايتد خارج الديار لينتصروا بعدها أمام توتنهام في أرضهم وتعرضوا للخسارة أمام ليفربول في أنفيلد ثم انتصروا أمام بيرنلي في الكينغ باور وها هو الآن قادم من خسارة ثقيلة أمام سيتي غوارديولا ويستقبل ليفربول في أرضه؛ الفريق الأحمر الذي لم يخسر أبدا هذا الموسم وحتى أن أحدا لم يستطع أن يرسم الحزن على وجه لاعبيه ومدربه ويمر بفترة مثالية ويقدم نفسه هذه الليلة كبطل لأندية العالم.

كل هذه المعطيات مهمة في حقيقة الأمر لكن الحقيقة الأوضح ستكون في أرضية الميدان، ولكن من الناحية الأخرى فإن ليفربول يدرك أن الخسارة من الوصيف مع فوز مان سيتي الثالث سيعلن بداية مرحلة جديدة لن تكون جميلة على ليفربول خصوصا عندما تتحدث الأرقام أيضا بأن آخر متصدر في فترة الكريسماس ابتعد عن وصيفه 10 نقاط او أكثر كان نيوكاسل يونايتد في موسم 95/96 وانتهى به المطاف نهاية الموسم دون أن يحصد لقب الدوري.

قمة الأهداف والقوة


جيمي فاردي الثلاثيني والذي يلعب كأنه في بداية انطلاقته الكروية ويتصدر سجل الهدافين سيكون رهان رودجرز مدرب ليستر سيتي بشكل أساسي إضافة لنجومه الواعدين في خط الوسط كماديسون الفعال في صناعة الأهداف واللعب وسويونكو وبيريرا في خط الدفاع اللذان يعيشان فترة إيجابية أيضا، في الوقت الذي يراهن كلوب على الثلاثي الناري كالعادة والذي عاد في الفترة الأخيرة بفضل المداورة بشكل أكثر فاعلية جعلته يعيد اكتشاف نابي كيتا وشاكيري، ولعل الروتين والكلاسيكية التي تحكم شكل ليفربول الحالي أصبحت عامل قوة مميز عن بقية الفرق بفصل افكار الالماني لتعتبر هذه الليلة هي التحدي الأكبر للمتصدر والذي يرسم بشكل أكبر ملامح البطل خصوصا أن فوز ليفربول او تعادله يعرقل ليستر سيتي في الوقت الذي يملك به رجال كلوب مباراة مؤجلة من الجولة الماضية لم تلعب بعد أمام ويستهام.

أرقام متقاربة

ليفربول الذي سجل 42 هدفا وتلقى 14 يواجه الثعالب الذين سجلو 41 هدفا وتلقوا 15، لكن فعالية فاردي هذا الموسم ب17 هدفا توازي تقريبا ضعف نجمي ليفربول مانيه وصلاح الذي يملك كل واحد فيهما 9 أهداف فقط هذا الموسم. المباراة التي ينتظرها مانشستر سيتي بشكل كبير متأملا تعثر ليفربول بخسارة محتملة قد تعني وجود منافسة ثلاثية هذا الموسم بعد انتهاء الجولة 19 وزحمة المباريات في الأيام القليلة القادمة؛ فهمي مباراة ترسم شكل الدوري.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock