صحة وتغذية

كيف تحمي نفسك من عسر الهضم في رمضان؟

المسار| قد يحدث الكثير من الضغط على الجهاز الهضمي خلال فترة رمضان، نتيجة بعض الممارسات الغذائية الخاطئة، وهنا يقدم لنا موقع “ويب طب” لك ثلة من النصائح التي من الممكن أن تقيك من الإصابة بالحالات الطبية المرتبطة بعسر الهضم.

عندما تفطر بعد قضاء يوم كامل من الجوع والعطش، فقد تميل إلى تناول الطعام بطريقة أسرع بكثير مما اعتدت عليه سابقًا، وبالتالي لن تمضغ طعامك بالشكل الصحيح، خاصةً إذا احتوت وجباتك الغذائية على أطعمة مقلية، أو دهنية، أو المشروبات السكرية، التي قد تسبب في الحالات الطبيعية بعضًا من الإضطرابات الهضمية. لهذا قد تصبح أكثر عرضة للإصابة بالتجشؤ، والانتفاخ، والارتجاع الحمضي، وعسر الهضم في شهر رمضان المبارك. 

يمكنك الوقاية من الإصابة بعسر الهضم خلال شهر رمضان، من خلال تغيير بعض عاداتك في الأكل بعد الإفطار، بتناول الطعام تدريجيًا وببطء، والاعتدال في الكميات التي تستهلكها دون الوصول إلى حد التخمة.


يمكنك تضمين الفواكه التالية في نظامك الغذائي، التي تتميز بسهولة هضمها، وقدرتها الفعالة في وقايتك من الإصابة بالحموضة. تتمثل فيما يلي:

  • البطيخ: الذي يحتوي على ما يقارب 92 % من الماء، وفيتامينات A و B6 و C، والمغذيات، ومضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية والبوتاسيوم، التي تساعد في ترطيب الجسم.
  • البرتقال: الذي يحتوي على أكثر من 100% من كمية فيتامين C الموصى بتناولها يوميًا.
  • العنب: الغني بفيتامينات A و B6 و C، والمعادن المغذية مثل البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفوسفور، والمغنيسيوم، والسيلينيوم.
  • التفاح: الذي يزود جسمك بالألياف اللازمة لصحة القولون، قد يساعدك تناول تفاحة واحدة يوميًا في الوقاية من عسر الهضم.

اشرب الماء تدريجيا

تجنب الإفراط في شرب الماء بعد الإفطار، يمكنك الحصول على كوب واحد من الماء خلال تناولك الطعام -فهو ضروري لعملية الهضم- ثم خذ قسطًا من الراحة، وأبدأ في تدريجه خلال فترة الليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock