أخبار المسارمحليات

"الإحصاء والمعلومات" في تقرير صدر بالتزامن مع "يوم المرأة العمانية":

مؤشرات جيدة في الوضع الصحي للإناث وكذلك لالتحاق النساء بسوق العمل

  • تكافؤ فرص الالتحاق بالتعليم المدرسي والتعليم العالي بين الذكور والإناث
  • انخفاض معدلات الأمية لدى الإناث إلى 8.4 بالمائة
  • ارتفعت أعداد الخريجات من مؤسسات التعليم العالي في العام الأكاديمي 2015/2016 لتبلغ 59.3 %
  • ارتفـاع العمـر المتوقـع عند الولادة للإنـاث مـن 78.5 سـنة في 2013 إلى 79.2 سـنة في  2017

العمانية – صدر عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات إصدار حول المرأة العمانية وذلك ضمن سلسلة الإصدارات المجتمعية التي يصدرها المركز الذي يرصد كل ما تحقق لهن من إنجازات على مختلف الأصعدة حيث يشير إلى أن عدد الإناث بالسلطنة خلال عام 2017 بلغ مليونا و241 ألفا و605 مع انخفاض معدلات الأمية لدى الإناث إلى 8.4 بالمائة وتكافؤ فرص الالتحاق بالتعليم المدرسي والتعليم العالي بين الذكور والإناث.

كما يشير الإصدار الذي يتزامن مع احتفال السلطنة يوم غدٍالأربعاء بيوم المرأة العمانية الذي يوافق السابع عشر من أكتوبر من كل عام إلى مؤشرات جيدة في الوضع الصحي للإناث بالسلطنة وكذلك لالتحاق النساء بسوق العمل حيث بلغت نسبتهن 41 بالمائة في القطاع الحكومي و25 بالمائة في القطاع الخاص بالإضافة إلى امتداد مظلة الحماية الاجتماعية.

ويبين إصدار المرأة العمانية أن نسبة النوع لدى العمانيين 102 ذكر لكل 100 أنثى حيث بلغ عدد الإناث مليونا و241 ألفا و605 نسمات فيما بلغ عدد الذكور مليونا و263 ألفا و764 نسمة.

وفيما يخص الوضع التعليمي يرصد الإصدار انخفاضا في نسب الأمية للإناث بشـكل واضـح حيث انخفضت النسبة مـن 12.6 المائة في عـام 2013م إلى 8.4 بالمائة في عـام 2017م، .

أما في التعليم ما قبل المدرسي فقد بلغ عدد الإناث الدارسات في رياض الأطفال 38.802 ألف في العام الدراسي  2016/2017 مقارنة بـ 33.654 ألف في العام الدراسي 2013/2014 في عدد متقارب مع أعداد الذكور الدارسين في رياض الأطفال في كلا العامين.

ففي العام الدراسي 2016/2017 بلغ إجمالي الدارسات بالمدارس الحكومية 280 ألفا و400 طالبة فيما بلغ إجمالي الدارسات بالمدارس الخاصة 46 ألفا و682 طالبة، وبلغت نسبة الالتحاق الإجمالي بالتعليم للإناث 101.2 بالمائة للعام الدراسي 2016/2017 بالصفوف من 1ـ6 و101% في الصفوف من 7ـ9 و96.4 بالمائة في الصفوف من 10 ـ 12.

وفي التعليم العالي شكلت الإناث ما نسبته 53.7 بالمائة من إجمالي المقبولين في العام الدراسي 2015/2016 بانخفاض قدره 5,7 درجة مئوية عن عام 2013/2014 كما ارتفعت أعداد الإناث الخريجات من مؤسسات التعليم العالي في العام الأكاديمي 2015/2016 لتبلغ 59.3 بالمائة مقارنة بالعام الأكاديمي 2013/2014 حيث بلغت نسبة الاناث الخريجات 56 بالمائة من اجمالي الخريجين عام 2013 / 2014 م.

وفيما يخص الوضع الصحي والصحة الإنجابية ارتفـع العمـر المتوقـع عند الولادة للإنـاث مـن 78.5 سـنة في عـام 2013م إلى 79.2 سـنة في عـام 2017م، ويتوقـع أن تعيـش الإنـاث العمانيـات مـا يقـارب أربـع سـنوات أكثـر مـن الذكـور العمانيين، ويعتـبر هـذا المؤشـر طبيعـيا في أغلـب المجتمعـات حيـث إن العمـر المتوقـع للبقـاء علـى قيـد الحيـاة للإنـاث أعلـى عـن الذكـور.

وارتفعـت أعـداد المواليـد الأحيـاء لـكلا الجنسـين في عامـي 2013 و2017 وظلـت نسـبهم متسـاوية (51 بالمائة مـن المواليـد الأحيـاء ذكـور و49 بالمائة إنـاث). كما ظل معـدل الوفيـات الخـام ثابتاً بمعـدل 2.9 وفـاة لـكل 1000 مـن السـكان لـكلا العاميـن 2013م و2017م في حـين بلـغت أعـداد المتوفيـن مـن الذكـور 3 آلاف و860 حالـة وفـاة في 2013م ليصـل إلى 4 آلاف و266 حالـة وفـاة في عـام 2017م، وألفين و420 حالـة وفـاة للإنـاث في عـام 2013م إلى ألفين و973 حالـة في 2017م.

وتواصل المرأة العمانية الاحتفاظ بمشاركتها الملموسة للرجل في سوق العمل حيث دخلت مختلف قطاعاته وارتقت إلى وظائف الإدارة العليا وارتفعـت نسـبة الإنـاث المشـتغلات مـن 31 بالمائة مـن إجمـالي المشـتغلين العمانييـن في القطاعـين العـام والخـاص في عـام 2013م إلى 33 بالمائة في عــام 2017م فيما بلغ مؤشر التكافؤ بين الجنسين في القوى العاملة 0.44 لصالح الذكور في عام 2017م.

وبلغت نسبة الإناث في القطاع الحكومي 41 بالمائة في عام 2017، كما ظلـت نسـبة النسـاء العمانيـات شـاغلات الوظائـف الإدارية بالخدمـة المدنيـة ثابتـة عند 21 بالمائة لـكلا العامـين 2013-2017م كما بلغـت نسـبة الإنـاث المعينـات الجـدد في القطـاع الحكومـي 61 بالمائة من إجمالي العمانيين المعينين الجدد في عـام 2017م.

وفي القطاع الخاص تشير الإحصاءات إلى أن نسبة العاملات في هذا القطاع عام 2017 بلغت 25 بالمائة بمعدل ارتفاع بلغ 4 درجات مئوية عن عام 2013. وتشكل النساء ما نسبته 15 بالمائة من المتقاعدين المسجلين في صناديق التقاعد عام 2017 كما أن 46 بالمائة من الإناث تاركي الخدمة تركنها بسبب الاستقالة.

ويوضح الإصدار ما تحظى به المرأة العمانية من حماية اجتماعية حيث تبلغ نسبة الإناث المسجلات والمستفيدات من الضمان الاجتماعي 59 بالمائة من إجمالي المستفيدين عام 2017، ومن إجمالي المستفيدات هناك 14 بالمائة نساء مطلقات و7 بالمائة أرامل و3 بالمائة بنت غير متزوجة.

وسجلت المرأة العمانية حضورا في الحياة العامة إذ بلغت نسبتهن بمجلس الوزراء 6.6 بالمائة بالإضافة على وجود 3 سفيرات كما شكلت المرأة العمانية ما نسبته 9 بالمائة من إجمالي أعضاء مجلس عمان إضافة إلى 7 عضوات بالمجالس البلدية. كذلك أكدت المرأة العمانية على حقها في الحصول على أراض ممنوحة من الحكومة إذ بلغ عدد الأراضي الممنوحة للإناث 16 ألفا و226 قطعة وذلك خلال عام 2017.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: