منوعات

ما معايير أبل لخصوصية “آيفون” التي أغضبت فيسبوك؟

المسار | يعلن عملاق الإلكترونيات “أبل” قريبا عن تحديث جديد لأجهزتها الذكية “آيفون” و”آيباد” سيشمل تضمين أنظمة IOS 15 وأنظمة IpadOS 15.

وسيركز التحديث الجديد على تحسين تعامل المستخدم مع الإشعارات، وإعادة تصميم شاشة الـ”آيباد” الرئيسية، وتحديث شاشة القفل، بالإضافة إلى تعديل سياسات حماية الخصوصية لأجهزتها الرئيسية.

وأحدثت خطة “أبل” الشاملة لتعزيز خصوصية أجهزتها الذكية جدلا واسعا منذ الإعلان عن تفعيلها لما عرف باسم “زر الرعب”، الذي يمكن نحو مليار شخص من أصحاب هواتف آيفون من قبول تعقبهم أو رفضه، بفضل تحديث أبل.

ووجهت “أبل” انتباهها للأمر منذ سبتمبر/أيلول الماضي، حين بات في إمكان ناشري التطبيقات التي تعمل وفق نظام “أبل” التشغيلي “آي أو إس” أن يطلبوا من مستخدمي تطبيقاتهم الإذن بتعقب حركة تصفحهم مختلف المواقع والتطبيقات، بهدف جمع بياناتهم واستخدامها.

إيه تي تي

ومع نشر إصدار نظام 14.5 من “آي أو إس”، أصبحت هذه الميزة المعروفة باسم “إيه تي تي” (شفافية تتبع التطبيقات) إلزامية.

أما عن التحديثات الجديدة لحماية الخصوصية التي تم الكشف عنها وفق تسريبات، وتطرحها أبل ضمن نظام ios 15، فتختلف عن النظام القديم، من حيث قيام أبل بالكشف لمستخدمي أجهزتها الذكية عن التطبيقات التي تجمع عنهم البيانات في صمت حتى يتمكنوا من تجنب استخدامها.

ويعد ذلك نتاج مجهود بذلته شركة “أبل” في رفع مستوى خصوصية أجهزتها في السنوات الأخيرة، آتت ثماره بأن تمكنت من تحديد آلاف التطبيقات التي تستخدم متتبعات خاصة يمكنها جمع البيانات ومشاركتها من أجهزة الشركة مثل أرقام الهواتف والموقع، وقد تم تصميم هذه الميزة الجديدة لتقليص حدوث ذلك في تحديثات الخصوصية الجديدة.

وتخطط شركة “أبل” أيضاً لإجراء تحديث ثانوي لنظام ماك “macOS” بعد إعادة تصميمه العام الماضي، بالإضافة إلى تحديثات لأنظمة الـ”سوفت وير” الخاصة بساعة أبل الذكية و”أبل تي في”.

تغيير جذري

ونتيجة لذلك، يرى خبراء التقنيات ومنهم المحلل المستقل إريك سوفيرت، أن تحديثات الخصوصية الجديدة من أبل، سينتج عنها انقلاب في اقتصاد التطبيقات الرقمية، وحتى الإعلان الرقمي، سينقلب رأساً على عقب بسبب سياسة الخصوصية هذه”.

ولاحظ “سوفريت” أنها “تغيّر جذرياً طريقة إعلانات الجوال من حيث القياس والاستهداف والتي تستند حالياً إلى ما تسميه أبل التتبع”.

وظهر ذلك في غضب “فيسبوك” وخوفه ومعه منصات وتطبيقات كثيرة من أن يقرر المستهلكون رفض تعقبهم، في ضوء توافر الخيار لهم، وأيضا تجنبهم لاستخدام التطبيقات التي تفضحها لهم أبل بكونها متتبع محتمل لبياناتهم.

هجوم تسويقي

وفي رد فعل مضاد، بدأ فيسبوك في هجوم تسويقي للدفاع عن الإعلانات المستهدِفة، ونشرت صفحات كاملة لهذا الغرض في الصحف الأمريكية، وشهادات من صغار التجار على موقع مخصص، وكانت لمؤسسها مارك زوكربيرج تصريحات لاذعة.

ومن جانبه، دافع كبير المهندسين المختصين بـ”الخصوصية” في شركة أبل عن تحديث نظام التشغيل الجديد المثير للجدل، باعتباره “محاولة لضمان حقوق المستخدمين واحترامها”، وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

جدير بالذكر أن أبل تعلن عن كافة تفاصيل التحديث القادم نظام تشغيل أبل iOS 15 وأيضاً تحديث iPadOS 15، خلال مؤتمر أبل للمطوريين فى 7 يونيو/حزيران القادم لتقدم الشركة تفاصيل حول خططها القادمة لأنظمة الشركة.

المصدر
المسار _وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: