أخبار المسارمحليات

مدرسة رويال جرامر جيلدفورد تعلن عن افتتاح مدرسة جديدة في مسقط

  • مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط تستند إلى مزيج فريد من الإرث والمعارف والخبرات الرائدة التي تتميز بها رويال جرامر جيلدفورد، والخبرات الإقليمية لشركة سما التعليمية التي تشتهر بتطوير مدارس مميزة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي
  • المنهج مصمم خصيصاً لتأسيس الجيل القادم من القادة العُمانيين والعالميين
  • مدرسة رويال جرامر جيلدفورد تحظى بشهرة واسعة في المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة وقطر والصين بفضل تقديمها منهجياتٍ مبتكرة في التعلم والتعليم، وتفتح المدرسة أبوابها في مسقط لأول دفعة من الطلاب في سبتمبر 2023، وتستقبل الطلبات حالياً من الصف التحضيري (الحضانة) حتى الصف الخامس.
  • مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط تعمل تحت إشراف وزارة التربية والتعليم بسلطنة عُمان

المسار | أعلنت مدرسة رويال جرامر جيلدفورد اليوم عن شراكة مع شركة سما التعليمية، الشركة التعليمية الرائدة في منطقة الخليج العربي، لإطلاق إحدى أرقى المدارس الخاصة التي تعتمد المنهاج البريطاني في عُمان، والتي تتميز بحرم مدرسي متطور، وتفتح أبوابها في مسقط في سبتمبر 2023.

وكشفت مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط عن خططها ضمن فعالية إطلاق لكبار الشخصيات في قصر البستان. وتأسست مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط بهدف الارتقاء بمستوى المشهد التعليمي في مسقط، وتستند إلى الإرث والمعارف والخبرات الرائدة التي تمتد إلى 500 عام والتي تشتهر بها المدرسة في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى الخبرات الإقليمية لشركة سما التعليمية في تطوير المدارس والحضانات المميزة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي. وتقدم المدرسة منهاجاً تعليمياً بريطانياً مميزاً قائماً على قيم مدرسة رويال جرامر جيلدفورد المتمثلة بالأدب والاحترام، مع احترام القيم الثقافية العُمانية، والتي ستلعب دوراً بارزاً في منهجية التعلم والتعليم في المدرسة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال الدكتور جون كوكس، مدير مدرسة رويال جرامر جيلدفورد في المملكة المتحدة: “يسرنا افتتاح مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط، وسنلتزم في توسعنا في عُمان بقيمنا المتمثلة في الشمولية وحب المعرفة والنزاهة والاحترام والشجاعة والتعاون. ونتطلع للتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومع شركائنا في شركة سما التعليمية، وذلك في سبيل تقديم أرقى مستويات التعليم النشء في عُمان”.

وتقدم المدرسة الجديدة، الواقعة في منطقة الخوض في ولاية السيب في مسقط، للتلاميذ في مسقط منهاجاً صممته مدرسة رويال جرامر جيلدفورد وسما التعليمية خصيصاً بما يتماشى مع السياق العُماني، كما يلبي متطلبات مدرسة الألفية الثالثة البريطانية العالمية. ويلبي هذا المنهاج الاحتياجات التعليمية للمجتمعات المحلية والدولية، كما تم تصميمه لتأسيس الجيل القادم من القادة العُمانيين والعالميين، والذين سيصبحون مساهمين فاعلين في المجتمع العُماني والمجتمعات الإقليمية والعالمية.

وقال الأستاذ بدر الساير، رئيس مجلس إدارة شركة سما التعليمية: “يسعدنا التعاون مع مدرسة رويال جرامر جيلدفورد لإطلاق هذه المدرسة المميزة في مسقط. ونلتزم بالارتقاء بمستوى التعليم والتعلم بما يتماشى مع مهمتنا وقيمنا ومبادئنا التعليمية التي تصقل الشخصية وتلتزم بالدقة الأكاديمية وتُنشئ مواطنين عالميين مستعدين قادرين على مواكبة متطلبات المستقبل”.

وتشتهر مدرسة رويال جرامر جيلدفورد التي تأسّست عام 1509 بمكانتها المتميزة بفضل تاريخها الغني بالإنجازات الأكاديمية فضلاً عن نهجها المبتكر في التعلم والتعليم لإعداد جيل الشباب مع الحفاظ على الجذور التاريخية الأصيلة. وتمزج المدرسة في أسلوبها التعليمي بين إرثها العريق ورؤيتها التعليمية المستقبلية لتحافظ على تصنيفها كواحدةٍ من أفضل المدارس في المملكة المتّحدة من حيث نتائج امتحانات الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي (GCSC) والمستوى المتقدم (A level). ويحظى كافة طلاب مدرسة رويال جرامر جيلدفورد بفرص مميزة لدراسة أهم التخصصات في أرقى الجامعات العالمية، حيث نجح أكثر من 325 خريجاً بالانضمام إلى جامعتي أوكسفورد وكامبريدج العريقتين خلال السنوات العشر الأخيرة. ويشكل خريجو مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مصدر إلهام لطلابها الحاليين من خلال نجاحاتهم المميزة والوصول إلى مناصب قيادية في جميع القطاعات، بدءاً من الأعمال، ووصولاً إلى الرياضة والفنون الإبداعية والعلوم السياسية والطب والهندسة.

وتجمع مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط بين منهاج واسع يتسم بالتحدي، إلى جانب عناية استثنائية ومجموعة متنوعة من الفرص خارج المناهج الدراسية، مما يمكن كل طفل من صقل شخصيته ومواهبه الفريدة في كل مرحلة من مراحل النمو، ويعزز شعورهم بالهوية والفهم الثقافي، ويزودهم بالمهارات اللازمة ليصبحوا متعلمين ومواطنين عالميين ممن يتمتعون بالمهارة والشغف.

ويدير مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط المدير المؤسس جاستن دورلينج، والذي يتمتع بخبرة تفوق العشرين عاماً في التعليم الدولي، حيث تولى سابقاً إدارة عدد من المدارس الدولية رفيعة المستوى في كل من تايلاند والإكوادور ومصر وماليزيا، إضافة إلى شغله لمنصب المدير المؤسس لمدرسة ستونيهورست الدولية، إحدى المدارس الرائدة في آسيا، ومنصب مدير المرحلة الابتدائية في المدرسة البريطانية الدولية في القاهرة، والتي حصلت بفضل توجيهاته على تقييمات عالية في جميع المجالات من قِبل هيئة تفتيش المدارس المستقلة في المملكة المتحدة.

وقال جاستن دورلينج، المدير المؤسس لمدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط: “أشعر بحماس كبير للترحيب بطلابنا الجدد في مدرسة رويال جرامر جيلدفورد مسقط مع افتتاح أبوابها في سبتمبر. ونهدف من خلال تقديم التميز الأكاديمي والتكنولوجيا المتطورة والبيئة المدرسية المصممة بشكل خاص إلى تحويل أحلام الطلاب وطموحاتهم إلى حقيقة. وستقوم بدعم الطلاب في مسيرتهم التعليمية ليكونوا مواطنين قادرين على مواكبة متطلبات المستقبل والمساعدة في بناء عالم أفضل وأكثر سلاماً”.

المصدر
المسار-مسقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى